.
.
.
.
اقتصاد ليبيا

رئيس مؤسسة النفط: ليبيا بحاجة للاستقرار والميزانية لصيانة إنتاج الخام

وضع البنية التحتية سيئ ويوجد خط أنابيب عمره أكثر من 60 عاما

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس المؤسسة الوطنية الليبية للنفط خلال مناسبة للقطاع إن صيانة التعافي الكبير لإنتاج الخام الذي شهدته ليبيا خلال الأشهر القليلة الماضية إنما يتوقف على الاستقرار والميزانية.

وأبلغ مصطفى صنع الله منتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي "آمل أن نستطيع صيانة (الإنتاج) لكن هذا يتوقف على استقراره، عدم حدوث حصار جديد، والميزانية."

وأضاف صنع الله أنه حتى مع تعافي الإنتاج الليبي ليصل إلى 1.3 مليون برميل يوميا فإن الأسعار "مازالت جيدة وتتحسن"، مضيفا أن تخفيضات إنتاج أوبك+ تسهم في تحقيق الاستقرار بالسوق.

ارتفع إنتاج ليبيا النفطي ارتفاعا قويا منذ الرفع التدريجي في سبتمبر/أيلول لحصار ضربته لثمانية أشهر قوات من شرق البلاد، وذلك بعد تهاويه إلى 100 ألف برميل يوميا.

وفي 16 يناير كانون/الثاني، قالت مؤسسة النفط إن الإنتاج انخفض 200 ألف برميل يوميا بسبب إغلاق خط أنابيب رئيسي لإجراء أعمال صيانة.

وقال صنع الله "يعطيكم هذا مؤشرا على الوضع السيئ للبنية التحتية في ليبيا، خط الأنابيب هذا عمره أكثر من 60 عاما."

وأضاف أن مؤسسة النفط تجري مناقشات مع شركائها بشأن أوجه المساعدة التي يمكن تقديمها للمؤسسة على صعيد تمويل المشاريع، إذا عجزت الحكومة الليبية عن توفير ميزانية ملائمة.

وتابع "شركاؤنا حريصون على المساعدة في هذا الصدد."

وقال صنع الله إن المؤسسة تطمح لزيادة الإنتاج إلى 2.1 مليون برميل يوميا في غضون ثلاث سنوات وإنها تبحث سبل تحقيق ذلك مع الشركاء الأجانب.