.
.
.
.
النفط

ليبيا تعيد فتح خط أنابيب النفط لأكبر ميناء بعد إصلاح التسرب

300 ألف برميل تعود للإنتاج خلال يومين

نشر في: آخر تحديث:

أعادت ليبيا تشغيل خط أنابيب ينقل النفط الخام إلى أكبر محطة تصدير لها، بعد توقف أدى إلى انخفاض إنتاج العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" إلى أدنى مستوى في شهرين.

وقالت شركة الواحة للنفط، التي تدير ميناء السدر الشرقي، في بيان، إنه تم إصلاح الوصلة التي يبلغ قطرها 32 بوصة واستئناف الضخ. ويمهد ذلك الطريق لعودة 200 ألف برميل يوميا توقفت عن التدفق بعد أن أغلقت الشركة خط الأنابيب لإصلاح التسريبات، وفقاً لما ذكرته "بلومبيرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وكانت الواحة، وهي شركة تابعة لشركة الطاقة الوطنية، تضخ 98 ألف برميل يومياً يوم السبت قبل إعادة تشغيل خط الأنابيب. ومن المتوقع أن تعود إلى مستواها اليومي الطبيعي البالغ 300 ألف برميل في غضون يومين، بحسب مصدر مطلع.

وارتفع إنتاج النفط الخام الليبي إلى ما يقرب من 1.25 مليون برميل يومياً في بداية هذا الشهر من لا شيء تقريباً في سبتمبر، وذلك بفضل السلام المؤقت بين الفصائل الرئيسية في الحرب الأهلية. تضخ ليبيا نحو ثلاثة أرباع ما تضخه قبل انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق معمر القذافي وأدت إلى الانهيار السياسي والاقتصادي للبلاد.

وتكافح الشركة لإصلاح حقول النفط وخزانات التخزين ومحطات الضخ وخطوط الأنابيب والموانئ. وقد تضرر البعض من الصراع، في حين أن البعض الآخر يتآكل بسبب الإهمال.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، الأسبوع الماضي إن بلاده تسعى للحصول على تمويل من شركات طاقة أجنبية تعمل في ليبيا للمساعدة في إصلاح منشآت النفط.