.
.
.
.
أوبك بلس

بترو لوجيستكس: امتثال أوبك+ لخفض الإنتاج 85% في يناير

المجموعة حسنت التزامها بقيود الإمدادات التي تعهدت بها

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة بترو لوجيستكس المتخصصة في تتبع ناقلات النفط اليوم الاثنين إن امتثال أوبك+ لتخفيضات إنتاج النفط يبلغ في المتوسط 85% في يناير كانون الثاني، مما يشير إلى أن المجموعة حسنت التزامها بقيود الإمدادات التي تعهدت بها.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها، الذين يشكلون ما يعرف بمجموعة أوبك+، على زيادة الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل يوميا في يناير كانون الثاني في إطار خطة لتقليص تخفيضات ضخمة نفذتها العام الماضي مع تضرر الطلب بشدة من جائحة فيروس كورونا.

لكن أرقام بترو لوجيستكس تشير إلى انخفاض في الإنتاج وامتثال للتخفيضات أعلى مما كان في ديسمبر كانون الأول. وقد يؤدي اتجاه مرتفع للامتثال إلى المزيد من الدعم لأسعار النفط التي يجري تداولها قرب أعلى مستوى في 11 شهرا.

وقالت بترو لوجيستكس في رسالة بالبريد الالكتروني إلى رويترز إن "أكبر التخفيضات في المعروض في يناير من المتوقع أن تأتي من ليبيا والعراق نيجيريا."

وأضافت أن امتثال أوبك لتخفيضات الإمدادات التي تعهدت بها يقترب من 100% في يناير كانون الثاني. وذلك مستوى أعلى من الرقم المسجل في ديسمبر كانون الأول والبالغ 82% كما قدرته بترو لوجيستكس في 12 يناير كانون الثاني.

ورقم امتثال أوبك+ في يناير كانون الثاني مرتفع من 75% في ديسمبر كانون الأول، بحسب تقديرات الشركة.

وقال مصدران بأوبك الأسبوع الماضي إن امتثال المنظمة ظل قويا في ديسمبر كانون الأول إذ بلغ 99% رغم أنه هبط من المستوى المسجل في نوفمبر تشرين الثاني والبالغ 101%.