.
.
.
.
أسعار النفط

النفط قرب ذروة عام بعد تراجع المخزون الأميركي

عقود برنت مرتفعة 1.37 دولار بما يعادل 2.4% لتصل إلى 58.83 دولار للبرميل

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أسعار النفط أكثر من 2% مقتربة من أعلى مستوياتها في نحو عام اليوم الأربعاء، بعد أن أظهرت البيانات الحكومية تراجع مخزونات الخام الأميركية إلى أدنى مستوى لها منذ مارس آذار، في حين أبقت أوبك+ على اتفاق خفض المعروض دون تغيير.

وبحلول الساعة 1605 بتوقيت غرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت مرتفعة 1.37 دولار بما يعادل 2.4% لتصل إلى 58.83 دولار للبرميل، أعلى مستوياتها منذ فبراير شباط الماضي. وزادت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.45 دولار أو 2.7% مسجلة 56.21 دولار للبرميل، ذروتها منذ يناير كانون الثاني 2020.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، إن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام تراجعت الأسبوع الماضي إلى 475.7 مليون برميل، أقل مستوى لها منذ مارس آذار، بينما زادت معدلات تشغيل مصافي التكرير 0.6 نقطة مئوية.

وقال فيل فلين، كبير المحللين لدى برايس فيوتشرز جروب في شيكاغو، "المصافي عادت للعمل، وهو ما يدعم الخام.. هذا تقرير داعم في المجمل."

وتلقت السوق أيضا الدعم من أحدث تقدير لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، بأن مخزونات الخام ستهبط إلى أقل من متوسط خمس سنوات بحلول يونيو حزيران.

ويشير ذلك إلى أن تخفيضات الإنتاج التي ينفذها المنتجون نجحت في إعادة التوازن مجددا إلى السوق.

لم تصدر اللجنة الوزارية المشتركة لمجموعة أوبك+ توصية بخصوص سياسة إنتاج النفط بخلاف ما تقرر الشهر الماضي، قائلة إن الالتزام بتخفيضات إنتاج النفط بلغ 101% في ديسمبر.

وأشارت إلى أن مخزونات النفط بالدول المتقدمة تراجعت للشهر الخامس على التوالي في 2020.

من جهة أخرى، نوهت بأن التوزيع التدريجي للقاحات في أنحاء العالم عامل إيجابي لبقية السنة ويعزز الاقتصاد العالمي والطلب على النفط.

وتتوقع أوبك+ أن تُبقي تخفيضات الإنتاج السوق في حالة عجز على مدار العام الجاري، وأن يرتفع العجز إلى ذروة عند مليوني برميل يوميا في مايو أيار، حتى على الرغم من أن المجموعة عدلت بالخفض توقعاتها لنمو الطلب بحسب ما كشفته وثيقة اطلعت عليها رويترز أمس.

كما تلقت المعنويات في السوق الدعم من أنباء بأن الديمقراطيين في الكونغرس الأميركي اتخذوا الخطوات الأولى صوب تقديم خطة مساعدات بقيمة 1.9 تريليون دولار للتخفيف من تداعيات كورونا يقترحها الرئيس جو بايدن بدون دعم من الجمهوريين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة