.
.
.
.
أبوظبي

بدء تداول خام مربان في بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال 29 مارس

بعد الحصول على كافة الموافقات التنظيمية اللازمة

نشر في: آخر تحديث:

كشفت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، اليوم الخميس، عن بدء تداول العقود الآجلة لخام مربان في 29 مارس المقبل وذلك مع انطلاق عمليات "بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة" من مقرها في سوق أبوظبي العالمي.

وحصلت "بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة" على كافة الموافقات التنظيمية اللازمة لكي تبدأ العمل بشكل رسمي، حيث تعكف البورصة حاليا على توقيع الاتفاقيات مع مراكز التسويات المالية التي تخص التداول وبعض الشركات الجاهزة في بدء التداول.

وعرضت "أدنوك" في ندوة افتراضية، آخر التحضيرات المتعلقة ببدء تداول العقود الآجلة لخام مربان، كما أتاحت شركة "أدنوك" زيارة افتراضية لحقل باب البري التابع لشركة أدنوك البرية للاطلاع على تاريخ مربان وخصائصه الكيميائية الفريدة التي تجعل منه أحد أكثر الخامات طلبا في الأسواق العالمية والآسيوية، نقلاً عن وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لدائرة التكرير والتصنيع والتسويق في شركة " أدنوك"، خالد سالمين، إن "بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال" جاهزة لإطلاق عقود مربان الآجلة في الأسواق العالمية، وتوفر مؤشراً سعرياً جديداً للنفط بجانب أهم خامات النفط العالمية القياسية مثل "برنت" و"غرب تكساس الوسيط".. مضيفا أن تحديد سعر آجل لخام مربان حاليا يستند إلى أسعار سوق خام دبي "بلاتس".

وأشار إلى أنه تم الإعلان عن شراكة بين أدنوك وتسع من أكبر شركات البترول في مشروع إطلاق البورصة.

وحول آلية عمل العقود الآجلة لخام "مربان" قال سالمين.. أنه سيتم تسعير خام مربان كعقد تسليم لمدة شهرين في المستقبل وتسليم العقد للعملاء يكون على أساس البيع Free on Board /FOB/ من الفجيرة حيث تسمح عمليات المقاصة في "بورصة إنتركونتيننتال" الاستفادة بهامش التعويضات وتعزيز كفاءة رأس المال للمتداولين.

وأضاف أنه في 29 مارس المقبل نتوقع ظهور "مربان" على شاشات مؤشرات الأسهم حول العالم كون العقود الآجلة لخام "مربان" تتمتع بمكانة جيدة تؤهلها لتصبح مؤشرا سعريا جديدا للنفط في ظل ما توفره "بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة" من تسعيرة مستقبلية مستقلة قائمة على حركة السوق والذي يمثل عامل أساسي لنجاح عقود مربان الآجلة.

وأكد أن "مربان" يعد مكونا أساسيا في نجاح "أدنوك" منذ اكتشافه للمرة الأولى في عام 1958، وسيظل عاملا مهما في نجاحها في المستقبل كون خام "مربان" يمتلك شعبية كبيرة في الأسواق العالمية والآسيوية.

وقال إن خام مربان يتم تصديره إلى أكثر من 30 دولة ليصل إلى ما يزيد عن 60 عميلا حول العالم إذ تصل القدرة الإنتاجية الحالية لإنتاج مربان إلى مليوني برميل يومياً، وهذا تقريباً نصف القدرة الإنتاجية لأدنوك فيما تقسم ملكية إنتاج مربان بين 60% لأدنوك و40% لشركائها في الإنتاج.

الطاقة الإنتاجية

من جانبه قال ياسر المزروعي الرئيسي التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في شركة "أدنوك"، إن القدرة الإنتاجية لخام مربان وصلت لمليوني برميل يومياً في العام خلال 2020 من 2000 بئر موزعة على 12 حقلا.

وأشار إلى أن الحقول المنتجة لخام مربان، هي حقل بوحصا حيث تبلغ طاقته الانتاجية 650 ألف برميل يومياً ومجموعة حقول تتكون من عصب وشاه وسهل وتبلغ طاقتها الإنتاجية 630 ألف برميل يومياً.. أما في حقل باب العملاق، حيث بدأت قصة مربان، نعمل على رفع طاقته الإنتاجية من 420 ألفا إلى 485 ألف برميل يوميا من الخام مع نهاية عام 2021.

وأضاف أنه بحلول عام 2030 سيمثل "مربان" ما يقرب من 50% من سعة أدنوك الإنتاجية التي ستبلغ 5 ملايين برميل يومياً وسيتم انتاجها من حوالي 3000 بئر على مدى السنوات العشر القادمة من خلال ضخ استثمارات بمليارات الدولارات لتحقيق المزيد من القيمة لأدنوك وعملائها.

وأوضح المزروعي أن هذا النمو في الطاقة الإنتاجية من "مربان" يعزز مكانة أدنوك كمورد موثوق للطاقة لكافة عملائها حول العالم وهو دليل على التقدم الكبير الذي حققته أدنوك فيما يتعلق بتوفير المزيد من خام مربان إلى عملائها.