.
.
.
.
النفط

بلاتس تعتزم إدراج خام غرب تكساس الأميركي إلى خام القياس برنت

خام غرب تكساس الوسيط سيدخل ضمن برنت المؤرخ اعتبارا من تسليمات شحنات يوليو تموز 2022

نشر في: آخر تحديث:

قررت شركة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس، اليوم الاثنين، إدراج خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في تقييمها لسعر نفط برنت المؤرخ، وهو أول خام من خارج بحر الشمال يضاف إلى خام القياسي العالمي.

وقالت رئيسة تقارير أسعار أسواق النفط في بلاتس فيرا بلي، خلال مؤتمر عبر الإنترنت، إن خام غرب تكساس الوسيط سيدخل ضمن برنت المؤرخ اعتبارا من تسليمات شحنات يوليو تموز 2022، وسيتم تغيير أساس المؤشر القياسي إلى أساس التسليم.

وسينضم الخام الأميركي إلى الدرجات الخمس البريطانية والنرويجية الحالية، برنت وفورتيس وأوزبرج وإكوفيسك وترول، التي تشكل سلة برنت المؤرخ، مما يعزز الإمدادات التي تدعم الخام القياسي المستخدم في تداولات النفط في أنحاء العالم، بحسب ما ورد في "رويترز".

وقالت بلي "توفر تلك التغييرات حجما إضافيا كبيرا وستضمن استمرار متانة مركب برنت خلال العقد المقبل وما بعده".

وإنتاج النفط في بحر الشمال آخذ في التراجع، مما يجعل إدراج عدد متزايد من التدفقات ضروريا على مر السنين.

وخام غرب تكساس الوسيط ميدلاند هو أول درجة خارج بحر الشمال يتم إدراجها.

وانخفض إنتاج الدرجات الخمس التي تدعم برنت وغالبا ما يكون أقل من مليون برميل يوميا أي أقل من 1% من الإمدادات العالمية.