.
.
.
.
أسعار النفط

برنت يرتد فوق 65 دولارا.. وزيادة مخزونات أميركا تحد من مكاسبه

ستون إكس: رنت ربما يرتفع إلى نطاق بين 66.45-66.97 دولار للبرميل مجددا

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أسعار النفط اليوم الأربعاء في ظل استمرار حالات انقطاع الكهرباء في الولايات المتحدة وضعف الدولار لكن زيادة مفاجئة في مخزونات الخام الأميركية الأسبوع الماضي حدت من المكاسب.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 52 سنتا أو ما يعادل 0.8%، إلى 65.89 دولار للبرميل في تعاملات الأربعاء، بعد أن تراجعت إلى أدنى مستوى خلال الجلسة عند 64.80 دولار.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 37 سنتا أو ما يعادل 0.6 %، إلى 62.04 دولار للبرميل، بعد تداولها عند مستوى متدني وصل إلى 60.97 دولار في وقت سابق اليوم الأربعاء.

وقال كيفن سولومون المحلل لدى ستون إكس "شهدنا هذا الصباح تأرجح النفط ما بين الأرباح والخسائر، لكنه تعزز في الآونة الأخيرة بسبب ضعف الدولار الأميركي".

وجرى تداول مؤشر الدولار أمام سلة من ست عملات رئيسية قرب أدنى مستوى في ستة أسابيع اليوم الأربعاء.

وقال وانغ تاو المحلل الفني لدى رويترز إن برنت ربما يرتفع إلى نطاق بين 66.45-66.97 دولار للبرميل مجددا، مثلما يشير نمط موجته وتحليلات للتوقعات.

ويعتبر تراجع الأسعار بمثابة هدنة لالتقاط الأنفاس بعد ارتفاع خامي برنت وغرب تكساس الوسيط الأميركي بأكثر من 26%، لأعلى مستوى في 13 شهرا.

وقفزت الأسعار بسبب تعطل الإمدادات الأميركية وامتثال على صعيد المعروض من جانب منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها، المجموعة المسماة بأوبك+، بقيادة خفض إضافي تقوم به السعودية بمقدار مليون برميل يوميا.

مخزونات النفط

وزادت مخزونات الخام بمقدار مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 19 فبراير شباط لتصل إلى حوالي 469 مليون برميل، بينما كان محللون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا هبوطا قدره 5.2 مليون برميل.

وارتفعت مخزونات النفط في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما 2.8 مليون برميل.

وأظهرت بيانات معهد البترول أن استهلاك مصافي التكرير من الخام هبط 2.2 مليون برميل.

وارتفعت مخزونات البنزين 66 ألف برميل مقارنة مع توقعات المحللين التي كانت تشير إلى انخفاض قدره 3.1 مليون برميل.

وهبطت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 4.5 مليون برميل بينما كان من المتوقع أن تنخفض 3.7 مليون برميل.

وأظهرت البيانات أن واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي تراجعت بمقدار 521 ألف برميل يوميا.

مستويات مرتفعة

وأمس، أغلقت أسعار النفط قرب أعلى مستوياتها في عام بدعم من علامات على أن القيود العالمية لاحتواء فيروس كورونا يجري تخفيفها رغم أن القلق بشأن وتيرة تعافي الاقتصاد الأميركي وعودة إنتاج الخام في تكساس كبحا المكاسب.

وأنهت عقود الخام الأميركي جلسة التداول منخفضة ثلاثة سنتات إلى 61.67 دولار للبرميل لكنها تبقى قرب أعلى مستوياتها منذ يناير كانون الثاني 2020.

موجة برد تغزو تكساس تعطل عمليات الإنتاج والتكرير
موجة برد تغزو تكساس تعطل عمليات الإنتاج والتكرير

وأغلقت عقود خام برنت مرتفعة 13 سنتا، أو 0.2 %، إلى 65.37 دولار للبرميل.

وكان الخامان القياسيان كلاهما قد صعدا أكثر من دولار في وقت سابق من الجلسة قبل أن يتراجعا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة