.
.
.
.
أسعار النفط

تذبذب أسعار النفط مع زيادة إصابات كورونا في مناطق حول العالم

رغم التفاؤل الأميركي

نشر في: آخر تحديث:

تذبذبت أسعار النفط اليوم الاثنين في تداولات هزيلة مع زيادة عدد حالات الإصابة بكوفيد-19 في بعض المناطق في العالم مما يكبح الأسعار، حتى في الوقت الذي أشار فيه المركزي الأميركي إلى أن الاقتصاد الأميركي قد يتعافى سريعا مع تسارع وتيرة حملات التحصين من المرض.

وصعد خام برنت 28 سنتا أو ما يعادل 0.4% إلى 62.67 دولار للبرميل بعد أن كان قد ارتفع إلى 63.30 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة. وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 23 سنتا أو ما يعادل 0.4% مسجلا 59.09 دولار للبرميل بعد أن كان قد ارتفع في وقت سابق 46 سنتا.

ولم تشهد الأسعار تغيرا كبيرا منذ تداولات متقلبة انتهت يوم الاثنين الماضي.

وعلى الرغم من أن عدد من تلقوا اللقاح بجرعتيه في الولايات المتحدة فاق 70 مليونا وأن أوروبا تشهد تراجعا في عدد حالات الإصابة مع سريان إجراءات للعزل العام، فقد سجلت الهند أعدادا قياسية لحالات الإصابة اليومية الجديدة كما تشهد مناطق أخرى من آسيا زيادة حادة في الإصابات.

ويقول محللون ومتعاملون إن من المرجح أن يستمر ذلك في كبح أي انتعاش لحركة السفر العالمية ويبقي الأسعار في نطاق محدود مع اقتراب الصيف.

وقال جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي في مقابلة جرى بثها أمس الأحد إن الاقتصاد الأميركي عند "نقطة تضخم" في خضم توقعات بأن النمو والتوظيف ستتسارع وتيرتهما في الأشهر المقبلة لكن البلاد تواجه خطر إعادة فتح الأنشطة الاقتصادية أسرع من اللازم مما قد يدفع حالات الإصابة بكورونا للزيادة من جديد.