.
.
.
.
أسعار النفط

النفط يرتفع بفضل آمال تعافي الطلب لكن "كورونا" يكبح المكاسب

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أسعار النفط اليوم الجمعة، مدعومة بآمال في تعافي الطلب مع تحسن النمو العالمي وتخفيف إجراءات العزل العام، لكن المخاوف بشأن ارتفاع إصابات الموجة الثانية لكوفيد-19 في الهند يكبح المكاسب.

وزادت العقود الآجلة لخام برنت 42 سنتا أو ما يعادل 0.6% إلى 65.82 دولار للبرميل بحلول الساعة 0645 بتوقيت غرينتش، بعد أن ارتفعت ثمانية سنتات أمس الخميس.

وقفزت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 51 سنتا أو ما يعادل 0.8% إلى 61.94 دولار للبرميل، بعد زيادة أيضا بثمانية سنتات يوم أمس.

وقالت مارغريت يانج الإستراتيجية لدى ديلي فيكس ومقرها سنغافورة: "انتعشت أسعار النفط لليوم الثاني إذ دعمت بيانات إعانة
البطالة الأميركية التي جاءت أقل من المتوقع آفاق الطلب على الطاقة في أميركا الشمالية".

وأضافت: "البيانات الكلية الأحدث من الولايات المتحدة والصين مشجعة، وتشير إلى تعافٍ اقتصادي قوي من أكبر اقتصادين في العالم، بينما من المتوقع أن تُبقي أوبك+ خطط الإنتاج الحالية دون تغيير في اجتماع الأسبوع المقبل للمساعدة في استقرار أسعار النفط".

وقالت شركة التكرير الأميركية فاليرو إن الطلب على البنزين والديزل عاد إلى 93% و100% من المستويات التي كان عليها قبل الجائحة، فيما قال المدير التجاري للشركة جاري سيمونز إن الشركة "متفائلة جداً بشأن البنزين مستقبلا".

لكن محللين قالوا إن صعودا جديدا في الإصابات في الهند واليابان يشير إلى تعاف متفاوت للطلب في أجزاء مختلفة من العالم، وإن أسعار النفط قد تتعرض للمزيد من الضغط إذا تدهور الوضع في السوقين الرئيسيين.

ويتجه عقدا الخامين القياسيين صوب خسارة أسبوعية بنحو 2%، بفعل مخاوف بشأن انخفاض الطلب على الوقود في الهند، ثالث أكبر مستورد في العالم للنفط، حيث بلغت الإصابات والوفيات بكوفيد-19 مستوى قياسيا جديدا هذا الأسبوع.