.
.
.
.
أسعار النفط

مكاسب قوية للنفط مع عودة الطلب في أكبر اقتصاد بالعالم

برنت فوق 69 دولاراً

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أسعار النفط اليوم الأربعاء، مواصلة المكاسب من الجلسة السابقة، بعد أن أشارت بيانات بالقطاع إلى أن مخزونات الخام الأميركية هبطت بأكثر من المتوقع بكثير الأسبوع الماضي، مما يعزز وجهات النظر الإيجابية حيال الطلب على الوقود في أكبر اقتصادات العالم.

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 48 سنتا بما يعادل 0.7% إلى 66.17 دولار للبرميل بحلول الساعة 0440 بتوقيت غرينتش، وذلك بعد تقدمها إلى 66.58 دولار، وهو مستوى لم تبلغه منذ الثامن من مارس آذار.

وزادت العقود الآجلة لخام برنت 49 سنتا أو 0.7% إلى 69.37 دولار للبرميل، بعد أن لامست قمة أكثر من سبعة أسابيع عند 69.78 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وارتفعت عقود كلا الخامين القياسيين حوالي 2% أمس الثلاثاء، قبيل بيانات من معهد البترول الأميركي.

وقالت مارجريت يانج المحللة لدى ديلي إف.إكس في سنغافورة: "يبدو أن أسعار النفط الخام تتدعم من السحب الكبير من مخزونات الخام والبنزين الذي أشار إليه معهد البترول الأميركي".

وأضافت: "توقعات الطلب على الطاقة تتحسن بفضل تخفيف إجراءات الإغلاق في مناطق من الولايات المتحدة وبريطانيا، مما ساعد على تعويض أثر المخاوف بشأن نزول الطلب من الهند واليابان.. موسم القيادة في الصيف المقبل ربما يزيد من دعم الطلب على الوقود ويرفع أسعار النفط".

وأظهرت أرقام من المعهد أن مخزونات الخام هبطت بمقدار 7.7 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 30 أبريل نيسان، وذلك بحسب مصدرين بالسوق. وكان هذا أكثر من ثلاثة أضعاف مقدار السحب الذي توقعه محللون في استطلاع رأي أجرته رويترز.

وانخفضت مخزونات البنزين 5.3 مليون برميل في حين تراجعت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، بمقدار 3.5 مليون برميل.

وقفزت أسعار النفط بحوالي 2% أمس الثلاثاء، بعد أن خففت المزيد من الولايات الأميركية الإغلاقات ومع سعي الاتحاد الأوروبي إلى اجتذاب المسافرين رغم أن قفزة مستمرة في الإصابات بكوفيد-19 في الهند قيدت المكاسب.

وقال محللون إن أسعار النفط تلقى دعما من زيادة محتملة في الطلب الأميركي على الوقود مع قيام ولايات نيويورك ونيوجيرزي وكونيتكت بتخفيف قيود الجائحة، واعتزام الاتحاد الأوروبي فتح حدوده أمام الزائرين الأجانب الذي جرى تطعيمهم بلقاحات كوفيد-19.