.
.
.
.
التغير المناخي

عملاق النفط الصيني يضخ استثمارات في خطة للتحول صوب الطاقة النظيفة

سينوبك تفتتح أول محطة وقود مدعومة بالكامل بألواح شمسية

نشر في: آخر تحديث:

بدأت شركة النفط الصينية العملاقة سينوبك Sinopec تشغيل محطتها الأولى التي تلبي فيها الألواح الشمسية احتياجاتها من الطاقة بالكامل، حيث تمضي الشركة قدمًا في سعيها لتصبح قوة في مجال الطاقة المتجددة.

يمكن لألواح الأسطح في محطة جياتزي للبنزين في مدينة تشانغتشو بمقاطعة جيانغسو أن تقلل ما يصل إلى 105.6 طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًا، وفقًا لما نقلته "بلومبرغ" عن بيان صحافي للشركة.

هذا يشكل أكثر من إجمالي انبعاثات المحطة.

وقالت شركة سينوبك، المعروفة رسميًا باسم شركة البترول والكيماويات الصينية، إن الطاقة الفائضة ستذهب إلى الشبكات الخارجية.

وتقوم أكبر شركة لتكرير النفط في الصين بضخ استثمارات في إطار التحول للطاقة النظيفة، حيث تسعى البلاد إلى بلوغ ذروة انبعاثات الكربون بحلول عام 2030 والوصول إلى حياد الكربون بحلول عام 2060.

تدير سينوبك حوالي 160 محطة للطاقة الشمسية في مقاطعات بما في ذلك هاينان وقوانغدونغ، وتريد أن تصبح محايدة كربونياً قبل 10 سنوات من هدف الصين.

قال دينيس آي بي، محلل Daiwa Capital Markets: "يبدو أن المشروع أكثر من مجرد مخطط تجريبي، وكان يجب على سينوبك أن تجد الطريق لضمان أرباح إيجابية لهذه المحطات"، وفقًا لـ"بلومبرغ".

وأضاف أن الربحية ربما لا تزال معرضة للخطر جزئيًا بسبب تكاليف نقل الطاقة.

كما تريد الشركة المملوكة للدولة أن تصبح أكبر شركة هيدروجين في الصين، مع 1000 محطة للتزود بوقود الهيدروجين بحلول عام 2025، وأن تشغل 7000 محطة للطاقة الشمسية بحلول ذلك الوقت.

ومع ذلك، على الرغم من دفعة الصين "الخضراء"، فإن إنتاج النفط والغاز واستخدام مصادر الوقود الأحفوري الأخرى بما في ذلك الفحم لا يزال من المتوقع أن يرتفع على المدى القريب، وسط الجهود المبذولة لضمان أمن الطاقة.