.
.
.
.
أوبك

باركيندو: التزام "أوبك+" بقيود الإمدادات بلغ 114% في أبريل

مخزونات الخام لدى دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية انخفضت 6.9 مليون برميل في أبريل

نشر في: آخر تحديث:

قال أمين عام منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، محمد باركيندو، إن سوق النفط تواصل التفاعل بشكل إيجابي مع قرارات "أوبك+" بما فيها قرار رفع الإنتاج بدءا من مايو.

وأضاف أمين عام أوبك أن مخزونات الخام لدى دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية انخفضت 6.9 مليون برميل في أبريل أي بانخفاض 160 مليون برميل عن نفس الفترة قبل عام، وهو ما يعد أول إعلان لهذا الرقم، متوقعا أن "نرى المزيد من التراجع في الأشهر المقبلة".

وقال باركيندو، خلال مشاركته عبر الإنترنت في قمة نيجيريا الدولية للبترول، إن التزام أوبك+ بقيود الإمدادات بلغ 114% في أبريل 2021، نقلاً عن رويترز.

تراجع النفط اليوم الاثنين بعدما بلغ ذروة عامين فوق 72 دولارا، وذلك بفعل الضغط الناجم عن احتمال زيادة صادرات إيران، إلا أن تعافي الطلب وقيود الإمداد من أوبك+ قدما بعض الدعم.

يزيد الطلب في الولايات المتحدة وأوروبا مع تخفيف القيود المرتبطة بكوفيد-19، كما تخفف الهند إجراءات العزل في خطوة أخرى قد تعزز استهلاك الوقود.

والتزمت أوبك وحلفاؤها بقيود الإنتاج المتفق عليها حتى يوليو.

ونزل خام برنت الخام 62 سنتا بما يعادل 0.9% إلى 71.27 دولار بعدما سجل في وقت سابق 72.27 دولار، وهو أعلى مستوى منذ مايو أيار 2019.

ولامس خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 70 دولارا لأول مرة منذ أكتوبر 2018، لكنه عكس الاتجاه ليجري تداوله منخفضا 66 سنتا أو 0.8% إلى 69.07 دولار.

وقال جيفري هالي المحلل في شركة السمسرة أواندا "مع بعض التحسن في ظروف الجائحة في الهند والتعافي في الولايات المتحدة والصين، فيما تظل أوروبا على المسار، ينبغي أن يكون هناك إقبال على شراء الخام مع كل انخفاض".

ارتفع الخام على مدار الأسبوعين الماضيين وزاد برنت 37% منذ بداية العام بفضل قيود الإمدادات التي فرضتها أوبك وحلفاؤها وتعافي الطلب جزئيا من الانهيار الذي سببته الجائحة.

وتبدأ إيران وقوى عالمية جولة خامسة من المحادثات في العاشر من يونيو في فيينا قد تشمل رفع الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على صادرات النفط الإيرانية.