.
.
.
.
أسعار النفط

النفط يواصل الهبوط وسط توقعات بعودته إلى مسار الانتعاش مع تحسن الطلب

خبير: لا تزال السوق في اتجاه تصاعدي

نشر في: آخر تحديث:

واصلت أسعار النفط تراجعها في التعاملات الآسيوية، اليوم الثلاثاء، بعد أن صعدت فوق 70 دولارًا للبرميل للمرة الأولى منذ أكتوبر 2018.

وانخفضت العقود الآجلة في نيويورك لخام تكساس الوسيط مرة أخرى دون 69 دولارًا للبرميل، بعد أن أغلقت منخفضة 0.6% في الجلسة السابقة، فيما تراجع خام برنت دون 71 دولاراً للبرميل خاسراً حوالي 1%.

وبينما تراجعت الأسعار، هناك ثقة في توقعات الطلب مع تسارع معدلات التطعيم ضد فيروس كورونا وتزايد حركة التنقل.

وتتوقع بريتيش بتروليوم BP انتعاشًا قويًا حيث بدت حركة المرور في عدد من المدن الأوروبية مزدحمة كما كانت عليه في عام 2019 لأول مرة منذ بداية تفشي الوباء.

قال هووي لي، الخبير الاقتصادي في شركة Oversea-Chinese Banking Corp: "إنها مجرد حالة من المكاسب السريعة للغاية، وهناك بعض عمليات جني الأرباح الآن.. لا أضع وزناً كبيراً على الانخفاض ولا تزال السوق في اتجاه تصاعدي"، وفقاً لـ"بلومبرغ".

وتوقف انتعاش النفط من فترة الوباء بضع مرات هذا العام، لكن الأسعار تمكنت من العودة إلى مسارها التصاعدي مع استمرار تحسن الطلب العالمي الإجمالي، غير أن عودة انتشار فيروس كوفيد-19 في آسيا وأجزاء من أميركا اللاتينية ما زال يذكر بأن الانتعاش سيكون وعرًا.

كما تراقب السوق أي تقدم بين إيران والقوى العالمية لإحياء الاتفاق النووي، الذي من المرجح أن يشهد رفع العقوبات الأميركية وزيادة تدفقات الخام الإيراني. وقالت الوكالة التي تراقب المواقع النووية في طهران إن المناقشات تدخل مرحلة حاسمة.

ولا يزال خام برنت في هيكل سوق صاعدة، على الرغم من انخفاض الأسعار الرئيسية.

قال برنارد لوني، الرئيس التنفيذي لشركة بريتيش بتروليوم، إن هناك الكثير من الأدلة التي تشير إلى أن الطلب سيكون قويًا، وأن منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة سيظلون منضبطين. وتردد تعليقاته صدى تعليقات المديرين التنفيذيين الآخرين في الصناعة الذين شجعهم الانتعاش القوي في الدول الرئيسية.