.
.
.
.
النفط

منتجو النفط الصخري الأميركي يرفعون نشاط الحفر.. توقعات بزيادة الإنتاج

نشر في: آخر تحديث:

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس الاثنين، إن إنتاج النفط من التشكيلات الصخرية السبعة الرئيسية في الولايات المتحدة، من المتوقع أن يرتفع بنحو 38 ألف برميل يومياً في يوليو تموز إلى حوالي 7.8 مليون برميل يوميا، وهو ما سيكون أعلى مستوى منذ نوفمبر تشرين الثاني.

وأضافت الوكالة الحكومية في توقعات شهرية أن أكبر زيادة من المنتظر أن تأتي من بيرميان، أكبر حوض منتج للنفط الصخري في البلاد، حيث من المتوقع أن يرتفع الإنتاج بمقدار 56 ألف برميل يوميا إلى حوالي 4.66 مليون برميل يوميا، وهو ما سيكون أعلى مستوى منذ مارس آذار 2020.

والزيادة المتوقعة في مجمل الإنتاج ترجع لحوضي بيرميان وأبالاشيا، في حين من المتوقع أن ينخفض الإنتاج في الأحواض الخمسة الأخرى أو يظل مستقرا.

ومن المتوقع أيضاً أن يهبط الإنتاج في حقل باكن إلى حوالي 1.1 مليون برميل يوميا، وهو ما سيكون أدنى مستوى منذ يوليو تموز 2020.

وزاد المنتجون الأميركيون نشاط الحفر مع صعود أسعار النفط إلى حوالي 70 دولارا للبرميل. وارتفع عدد حفارات النفط والغاز في الولايات المتحدة لعاشر شهر على التوالي في مايو أيار.