.
.
.
.
أسعار النفط

النفط يواصل خسائره مع طغيان القلق من الوباء على اجتماع "أوبك+"

ارتفاع حاد في حالات الإصابة بكورونا في بريطانيا

نشر في: آخر تحديث:

واصل النفط خسائره، اليوم الثلاثاء، حيث أثار تفشي فيروس كورونا مخاوف بشأن الطلب قبل اجتماع "أوبك+" المقرر هذا الأسبوع، والذي قد يشهد زيادة التحالف لبعض الإنتاج المتوقف.

وانخفضت العقود الآجلة في نيويورك بنسبة 0.5% بعد أن تراجعت إلى ما دون 73 دولارًا للبرميل يوم أمس الاثنين، كما هبط برنت بنفس النسبة دون 75 دولاراً.

وأدى انتشار متحوّر "دلتا" من فيروس كورونا الأكثر عدوى، إلى ارتفاع حاد في حالات الإصابة بالمملكة المتحدة وأدى إلى تجديد القيود وعمليات الإغلاق في مناطق أخرى. وفي حين أن سوق النفط مشددة، قد يبدي تحالف "أوبك+" قراراً في اجتماع يوم الخميس بشأن إضافة مزيد من الإمدادات في أغسطس.

لا يزال النفط مرتفعا بنحو 10% هذا الشهر، مع تسارع الانتعاش من جائحة Covid-19 في مناطق رئيسية بما في ذلك الولايات المتحدة والصين، مما يدعم زيادة استهلاك الوقود وتقليص الإمدادات في جميع أنحاء العالم.

قال فيكتور شوم، نائب رئيس استشارات الطاقة في IHS Markit: "تنخفض أسعار النفط مرة أخرى بسبب المخاوف المتزايدة بشأن انتشار متغير دلتا"، لكنه أضاف أن الطلب "يرتفع بقوة مدفوعة بدول من بينها الولايات المتحدة والصين والشرق الأوسط"، وفقاً لـ"بلومبرغ".

وأبلغت المملكة المتحدة أمس الاثنين عن أعلى حصيلة إصابات جديدة بـ Covid-19 منذ يناير، وفرضت كل من هونغ كونغ وإسبانيا والبرتغال قيودًا جديدة على الزوار من البلاد. وتتسابق السلطات أيضًا لاحتواء تفشي المرض في أستراليا. وقد يؤدي تفجر الفيروس إلى قيام المصافي التي تركز على التصدير في آسيا بخفض معدلات المعالجة.

في غضون ذلك، تتوقع "أوبك+" أن تظل السوق في عجز هذا العام، إذا حافظت على استقرار الإنتاج، وفقًا للبيانات التي سيراجعها الخبراء الفنيون اليوم الثلاثاء قبل الاجتماع الرئيسي للتحالف.

وقالت آر.بي.سي كابيتال ماركتس في مذكرة إن المجموعة قد تعزز الإنتاج اليومي بمقدار 500 ألف إلى مليون برميل.