.
.
.
.
طاقة

منتدى غاز شرق المتوسط يوافق على انضمام البنك الدولي والاتحاد الأوروبي

تنضم بصفة مراقب

نشر في: آخر تحديث:

وافق منتدى غاز شرق المتوسط، على طلب البنك الدولي والاتحاد الأوروبي على الانضمام للمنتدى بصفة "مراقب".

جاء ذلك خلال الاجتماع الوزاري الخامس للمنتدى برئاسة وزير البترول المصري، طارق الملا، وحسب بيان وزارة البترول المصرية، أمس الثلاثاء.

بيان الوزارة، بأن الاجتماع شهد إطلاق الموقع الإلكتروني الرسمي للمنتدى ليكون أول منصة رسمية للمنتدى للتواصل لعرض أنشطة المنتدى للعالم أجمع.

ووفق البيان، حضر الاجتماع وزراء الطاقة والعلاقات الخارجية للدول المؤسسين للمنتدى من مصر، وقبرص، وفرنسا، واليونان، وإسرائيل، وإيطاليا، والأردن، وفلسطين، بالإضافة إلى نائب مساعد وزير الطاقة الأميركي كمراقب.

وأكد الاجتماع على التزام أعضاء المنتدى باستمرار التعاون نحو تحقيق الأهداف مع احترام حقوق أعضاء المنتدى في مواردهم الطبيعية بالتوافق مع القانون الدولي.

وأشارت وزارة البترول، إلى أن الاجتماع شهد توقيع اتفاقية المقر الرئيسي لمنتدى غاز شرق المتوسط بين وزير البترول المصري وأسامة مبارز القائم بأعمال الأمين العام بالنيابة عن المنتدى.

وتطرق الاجتماع لمناقشة تطورات أنشطة المنتدى ومنها التطورات المتعلقة بمجموعات العمل الأربعة التي تم إنشاؤها خلال الاجتماع الوزاري الرابع في مارس 2021 والتطور الذى تحقق في دراسة "الغاز الطبيعي الإقليمي وتوازن العرض والطلب في سوق الطاقة" والتي تتم حالياً بدعم من الاتحاد الأوروبي.

وصدق الاجتماع أيضا على أوراق إنشاء الأمانة العامة للمنتدى، بالإضافة إلى الموافقة على الجدول الزمنى لتعيين الأمين العام الدائم والذي سيبدأ في يناير 2022، بالإضافة إلى ميزانية المنتدى لعامي 2021 و2022.

وسيعقد الاجتماع الوزاري المقبل للمنتدى خلال الربع الأخير من عام 2021.

ولدى دول شرق المتوسط وشمال إفريقيا القدرة على تطوير مشروعات مشتركة للطاقات النظيفة بالاستفادة من البنية التحتية والموقع الجغرافى خاصة مع الربط الحالي في مجال نقل الطاقة بين مصر وعدد من الدول العربية والمتوسطية.