.
.
.
.
طاقة

"طاقة" و"موانئ أبوظبي" تبحثان إطلاق مشروع للهيدروجين الأخضر

تحويل الهيدروجين الأخضر إلى أمونيا سائلة لتستخدم كوقود للسفن وللتصدير

نشر في: آخر تحديث:

وقعت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة"، مذكرة تفاهم مع موانئ أبوظبي لبحث تطوير مشروع لإنتاج الأمونيا بالاعتماد على الهيدروجين الأخضر على مستوى القطاع الصناعي في العاصمة الإماراتية.

وستتعاون الشركتان لتطوير مقترحات خاصة بمنشأة لتصدير الأمونيا الخضراء، حيث سيتم تزويد المحطة الجديدة التي سيتم إنشاؤها في مدينة خليفة الصناعية بالهيدروجين الذي تنتجه آلة تحليل كهربائي متصلة بمحطة لتوليد الطاقة الشمسية بقدرة 2 غيغاواط.

وسيتم تحويل الهيدروجين الأخضر إلى أمونيا سائلة لتستخدم كوقود للسفن المُعدّلة، وكذلك لتصديرها من موانئ أبوظبي عبر ناقلات الغاز.

وبموجب مذكرة التفاهم التي وقعها اليوم كل من جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب في شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة"، والكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي للمجموعة – موانئ أبوظبي، ستتعاون الشركتان على تطوير مقترحات خاصة بمنشأة لتصدير الأمونيا الخضراء.

وسيتم تزويد المحطة الجديدة التي سيتم إنشاؤها في مدينة خليفة الصناعية بالهيدروجين الذي تنتجه آلة تحليل كهربائي متصلة بمحطة لتوليد الطاقة الشمسية بقدرة 2 جيجاوات.

ومن المقرر تحويل الهيدروجين الأخضر إلى أمونيا سائلة لتستخدم كوقود للسفن المُعدّلة، وكذلك لتصديرها من موانئ أبوظبي عبر ناقلات الغاز.

وتتميّز الأمونيا -التي يعتبر نقلها أسهل نسبياً من نقل الهيدروجين النقي- بعدد من الاستخدامات الصناعية، كما يمكن تحويلها إلى هيدروجين بسهولة.

إضافةً إلى ذلك سيتضمن المشروع المشترك بين "طاقة" وموانئ أبوظبي تشييد منشأة تخزين في ميناء خليفة، ما يجعل الميناء مركزاً لتصدير الأمونيا الخضراء إلى الأسواق العالمية، بما في ذلك أسواق أوروبا والشرق الأقصى.

ويتضمن المشروع إنشاء محطة الطاقة الشمسية وأجهزة التحليل الكهربائي ومصنع إنتاج الأمونيا في مدينة خليفة الصناعية، حيث سيتم ربط المصنع بمراكز التخزين في ميناء خليفة عبر شبكة أنابيب خاصة الأمر الذي سيتيح نقل كميات كبيرة من الأمونيا بصورة مباشرة إلى الميناء.

وقال جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب في "طاقة" "يتطلب الهيدروجين الأخضر إنتاجاً واسعا لتوليد الكهرباء وتحلية المياه مع الحد من الانبعاثات الكربونية".

وأضاف "تعتبر "طاقة" شركة رائدة عالمياً في هذين المجالين. ونحن سعداء بإطلاق المباحثات مع موانئ أبوظبي حول مقترحات لتطوير منشأة صناعية مهمة سترسّخ مكانة أبوظبي في قلب السوق الناشئة للهيدروجين الأخضر.

كما أنّ الجمع بين مميزات شبكة النقل العالمية لموانئ أبوظبي من جهة، وقدرات وخبرات "طاقة" في مجال توليد الكهرباء وتحلية المياه والشراكات التقنية من جهة أخرى، قد يتيح فرصاً واعدة للجهتين تعود بالنفع على مساهمينا وأبوظبي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة