.
.
.
.
طاقة

موجة حر ترفع استهلاك الطاقة في مصر إلى مستويات قياسية

زيادة 118% عن الاحتياجات المخطط لها

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية في مصر، أن استهلاك الغاز الطبيعي والوقود اللازم لمحطات الكهرباء سجل أعلى معدلاته خلال اليومين الماضيين بصورة قياسية نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.

وأشارت الوزارة إلى أن قطاع البترول وفر كامل هذه الكميات غير المسبوقة، والتي بلغت 5210 ملايين قدم مكعبة من الغاز المكافئ يوميا، بزيادة نسبتها 118% عن الاحتياجات المخطط لها لتلك الفترة، مع الالتزام بالتأمين الكامل لباقي احتياجات القطاعات المستهلكة كالقطاعات الصناعية والبتروكيماويات والمنازل وتموين السيارات بالغاز، إلى جانب الاستمرار في تصدير تعاقدات شحنات الغاز.

تمثل الكميات الحالية التي تم استهلاكها من الغاز الطبيعي لمحطات الكهرباء، والبالغة 4670 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا، نحو 67% من استهلاك الغاز محليا، بالإضافة إلى توفير أكثر من 13 ألف طن مازوت لاستكمال احتياجات محطات الكهرباء.

وأمس، أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن الأحمال الكهربية بلغت 33.4 ألف ميغاوات يوم الأربعاء الماضي، وهو أعلى حمل على الشبكة خلال الأعوام السابقة. وأكدت أنه لم يكن هناك تخفيف للأحمال، مشيرة إلى استقرار التغذية الكهربية لكل الاحتياجات مع وجود احتياطي يبلغ حوالي 11.6 ألف ميغاوات.

فيما كشف مرصد الكهرباء بجهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، أن الزيادة الاحتياطية في الإنتاج، بلغت أمس الخميس نحو 14 ألف ميغاوات.

وأكد المرصد أنه لم يتم خفض أي أحمال سواء عن طريق الفصل الإجباري أو تخفيض أحمال بالتنسيق مع المشتركين. وأوضح أن الحمل الأقصى المتوقع اليوم يبلغ 33.4 ألف ميغاوات.