.
.
.
.
اقتصاد مصر

مباحثات وزارية لإسالة الغاز الإسرائيلي في مصر

بهدف إعادة تصديره

نشر في: آخر تحديث:

عقد وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، ووزيرة الطاقة الإسرائيلية، كارين الحرّار، مباحثات هاتفية، تناول الوزيران خلالها التعاون الجاري بين الجانبين فd مجال الغاز الطبيعي، والخطط المستقبلية فيما يخص استقبال الغاز الإسرائيلي لإسالته في مصانع إسالة الغاز الطبيعي المصرية لإعادة تصديره، وفقا لبيان صحفي مشترك.

وتم مناقشة التعاون في إطار منتدى غاز شرق المتوسط، حيث أكد الوزيران على ضرورة وأهمية تعزيز التعاون الثنائي والمتعدد الأطراف بين أعضاء المنتدى لإطلاق إمكانات الغاز الكاملة في المنطقة.

وأكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المصري: "إن تعزيز التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف في مجال الغاز الطبيعي بين أعضاء منتدى غاز شرق المتوسط سيكون له تأثير جوهري وسيمتد ليتخطى منطقة شرق المتوسط".

ومن جانبها، أكدت كارين الحرار وزيرة الطاقة الإسرائيلية: "إن مصر شريك هام لإسرائيل في كافة المجالات، حيث يكسب التقارب الجغرافي بالإضافة الى تشابه الخصائص البيئية، هذا التعاون في قطاع الطاقة أهمية كبيرة، أتمنى أن يحقق هذا التعاون مع طارق الملا النجاح في الاستفادة من الإمكانات والخبرات لكل دولة بهدف الوصول لأمن الطاقة لكافة شعوب المنطقة".

وفي فبراير الماضي، اتفق وزيرا الطاقة الإسرائيلي والمصري، على بناء خط أنابيب جديد للغاز بين حقل ليفياثان البحري في شرق البحر المتوسط ومصر بهدف زيادة شحنات الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا، وفق ما ذكرت مصادر إسرائيلية قريبة من المحادثات.