.
.
.
.
أسعار النفط

النفط يرتد من أدنى مستوى في 3 أسابيع.. وبرنت يقفز 2%

خسر 4٪ تقريبًا خلال الجلستين الماضيتين

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع النفط من أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع بلغه أمس الاثنين، حيث قام المستثمرون بتقييم توقعات الطلب وسط الانتشار العالمي السريع لمتغير دلتا من فيروس كورونا.

وقفزت الأسعار أكثر من دولارين للبرميل أثناء التعاملات اليوم الثلاثاء معوضة خسائر الجلسة السابقة، إذ غطى طلب متزايد على الخام في أوروبا والولايات المتحدة على مخاوف بشأن زيادة في الإصابات بكوفيد-19 في دول آسيوية.

وصعد خام برنت القياسي بأكثر من 2% ويتراوح سعره حاليا بين 70.9 إلى 71.01 دولار للبرميل، بينما قفز خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 3.44% إلى 68.77 دولار للبرميل.

وكان الخامان القياسيان كلاهما قد هبطا حوالي 2.5% في جلسة الاثنين، ليتكبدا نحو 4% في الجلستين السابقتين، لكن محللين يعتقدون أن انتكاسة الجائحة لن تستمر طويلا.

وأدى دلتا إلى زيادة الإصابات وتجديد القيود في بعض المناطق، بما في ذلك في الصين، حيث انخفض السفر الجوي ومن المقرر تقليص تكرير النفط.

وأثار دلتا مخاوف بشأن توقعات الطلب على المدى القصير، وأوقف صعود أسعار النفط التي شهدت زيادة بأكثر من 50٪ خلال النصف الأول من العام. وتؤدي عودة التفشي إلى تقليص استهلاك الوقود، في وقت يعيد تحالف أوبك+ المزيد من الإمدادات إلى السوق التي توقفت أثناء الوباء.

وانخفض عدد المقاعد التي تعرضها شركات الطيران الصينية إلى أقصى حد منذ بداية الوباء، حيث طبقت الدولة قيودًا جديدة لاحتواء الموجة الأخيرة، استنادًا إلى بيانات من شركة OAG المتخصصة في مجال الطيران. في غضون ذلك، ارتفعت حالات الإصابة بالفيروس في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى أسبوعي منذ أوائل فبراير.

وبدأت شركة China Petroleum & Chemical Corp، أكبر مكرر للنفط في البلاد والمعروفة باسم Sinopec، تخفيض معدلات التشغيل في بعض المنشآت بنسبة 5٪ إلى 10٪ مقارنة بالمستويات المخطط لها سابقًا هذا الشهر، بحسب ما نقلته "بلومبرغ".

وعلى الرغم من التصعيد، فإن التوقعات تشير إلى أن الطلب العالمي سوف يؤدي إلى تسريع تضييق السوق حتى نهاية العام.

ومن المقرر أن تصدر وكالة الطاقة الدولية ومنظمة البلدان المصدرة للبترول تقاريرها الشهرية يوم الخميس، والتي ينبغي أن تعطي مؤشرا على جدية تهديد دلتا للطلب العالمي على الطاقة.