.
.
.
.
النفط

تراجع النفط بعد مطالبة البيت الأبيض بتعزيز إمدادات الخام

هبوط مخزونات النفط والبنزين الأميركية الأسبوع الماضي ونواتج التقطير ترتفع

نشر في: آخر تحديث:

أفاد بيان صادر عن البيت الأبيض أن الحكومة الأميركية طلبت من أوبك+ زيادة إنتاج النفط، لتفادي أي ضغوط على التعافي الاقتصادي العالمي، لينخفض سعر النفط دون 70 دولارا للبرميل بعد هذه الأنباء.

وسعر خام برنت مرتفع 35% منذ بداية العام الجاري بدعم من خفض للإمدادات تقوده أوبك، حتى بعد أن عانى النفط من أكبر خسارة أسبوعية في أشهر الأسبوع الماضي نتيجة مخاوف من فرض قيود على السفر لكبح إصابات فيروس كورونا ستلحق الضرر بالطلب.

وانخفض خام برنت 86 سنتا ما يعادل 1.2% إلى 69.77 دولار للبرميل بحلول الساعة 1030 بتوقيت غرينتش، في أعقاب صعود 2.3% أمس الثلاثاء.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط 80 سنتا ما يوازي 1.2% إلى 67.49 دولار بعد قفزة 2.7% أمس.

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية الأربعاء إن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام والبنزين تراجعت الأسبوع الماضي، بينما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير.

وهبطت مخزونات الخام 447 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في السادس من أغسطس/ آب إلى 438.8 مليون برميل، مقارنة مع توقعات محللين استطلعت رويترز آراءهم لانخفاض قدره 1.3 مليون برميل.

نزل مخزون الخام في مركز التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما 325 برميل، بحسب إدارة معلومات الطاقة.

وزاد استهلاك الخام بمصافي التكرير 277 ألف برميل يوميا الأسبوع الماضي. وارتفعت معدلات تشغيل المصافي 0.5 نقطة مئوية على مدار الأسبوع.

وتراجعت مخزونات البنزين 1.4 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى 227.5 مليون برميل، بينما كانت توقعات المحللين في استطلاع رويترز تشير إلى انخفاض 1.7 مليون برميل.

أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة زيادة مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 1.8 مليون برميل إلى 140.5 مليون برميل مقابل توقعات لهبوط قدره 472 ألف برميل.

وقالت الإدارة إن صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي تراجع 796 ألف برميل يوميا.