.
.
.
.
أسعار النفط

أسبوع قاتم لأسواق النفط.. صوب تسجيل خسارة ثقيلة

انخفض الخام بأكثر من 7% هذا الأسبوع

نشر في: آخر تحديث:

تتجه أسعار النفط إلى تسجيل خسارة أسبوعية ثقيلة، متأثرة بتحرك مجلس الاحتياطي الفيدرالي نحو تقليص مشتريات الأصول، وارتفاع الدولار الأميركي، والمخاوف بشأن الطلب العالمي على الطاقة، كما يتجه النفط صوب أطول سلسلة تراجعات يومية منذ عام 2019.

وانخفض الخام بأكثر من 7% هذا الأسبوع، وأغلق عند أدنى مستوى منذ مايو يوم أمس الخميس، وسط تراجع واسع في أسعار السلع. وتواصل أسعار الخام الأميركي WTI تراجعاتها الجمعة لليوم السابع على التوالي، دون 63 دولاراً للبرميل، فيما يتداول خام القياس العالمي برنت دون 66 دولاراً.

تأثر النفط هذا الشهر باحتمال قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي بتقليص التحفيز النقدي غير العادي، على الرغم من انتشار متغير دلتا لفيروس كورونا. ولا يزال الوباء يمثل تهديدًا للطلب على الطاقة، لا سيما في جميع أنحاء آسيا، مع قيام الصين، المستورد الرئيسي، بتقييد التنقل لمكافحة تفشي المرض.

قد تدفع نوبة ضعف النفط الخام، التي أعقبت ارتفاعًا قويًا في النصف الأول، أوبك+ إلى إيقاف زيادة الإنتاج المقبلة المخطط لها في الأول من سبتمبر، وفقًا لتوقعات بنك Citigroup. في الوقت الحالي، من المقرر أن يضيف أعضاء التحالف النفطي 400 ألف برميل أخرى يوميًا من الإمدادات الشهر المقبل.

من ناحية أخرى، وصل الدولار إلى أعلى مستوى له منذ نوفمبر، بعد صدور محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأخير. وهذا يجعل السلع بما في ذلك النفط الخام أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين في الخارج. وقابل انخفاض النفط هذا الأسبوع تراجعات في النحاس والمواد الخام الأخرى.

ويستمر الوباء في تعطيل خطط إعادة النشاط الاقتصادي، مما يعوق التنقل والطلب على الوقود. وفي أستراليا، سيتم تمديد إغلاق سيدني لمدة شهرين حتى نهاية سبتمبر على الأقل. أما في الولايات المتحدة، فأعلنت المزيد من الشركات عن خطط لإبقاء الموظفين في منازلهم مع انتشار دلتا.