.
.
.
.
النفط

3 عوامل ضاغطة على أسعار النفط.. وهذا هو الأخطر

أسواق الخام تسجل خسائر لـ 7 أيام متتالية.. أسعار برنت تهبط 8% وغرب تكساس ينزل 9%

نشر في: آخر تحديث:

توقع خبير النفط الدكتور فهد بن جمعة، في مقابلة مع "العربية" أن تظل العوامل الثلاثة، ارتفاع الدولار وانتشار سلالة "دلتا" من "كورونا"، وارتفاع المخزون الأميركي، عوامل ضاغطة على أسوق النفط.

وأشار بن جمعة، إلى أن الخطر الأكبر ليس في مستويات الأسعار الحالية، لكن القلق ينشأ في توقع تراجعات مستقبلية أكبر من الحالية.

وتحدث عن ارتفاع المخزون الأميركي من البنزين بما يقارب 700 ألف برميل مع زيادة صادرات نفط أميركا من التقطير، بجانب عوامل كثيرة تغيرت مع رفع مستوى الإنتاج والصادرات من النفط الأميركي.

سجلت أسعار النفط أكبر خسارة أسبوعية في أكثر من 9 أشهر بنزولها في جلسة أخرى الجمعة، إذ باع المستثمرون العقود الآجلة تحسبا لضعف الطلب على الوقود في جميع أنحاء العالم بسبب ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19.

تكبدت سوق الخام حتى الآن خسائر لـ 7 أيام متتالية. وبسبب تصاعد وتيرة الإصابة بسبب السلالة دلتا من فيروس كورونا، تزيد العديد من الدول في جميع أنحاء العالم قيود السفر لوقف الانتشار.

وفرضت الصين أساليب تطهير أكثر صرامة في الموانئ، مما تسبب في حدوث ازدحام، وشددت دول منها أستراليا قيود السفر، وبدأ الطلب العالمي على وقود الطائرات في التراجع بعد تحسنه في معظم فصل الصيف.

ونزل خام برنت 8% خلال الأسبوع، وسجل تراجعا عند التسوية 1.27 دولار يما يعادل 1.9% إلى 65.18 دولار للبرميل، وهو أدنى مستوى منذ أبريل /نيسان.

وجرت تسوية خام غرب تكساس الوسيط تسليم سبتمبر/ أيلول على انخفاض 1.37 دولار أو 2.2% إلى 62.32 دولار للبرميل اليوم، ليخسر أكثر من 9% خلال الأسبوع.