.
.
.
.
النفط

صعود النفط مع توقعات إيجابية.. ما علاقة لقاح فايزر؟

الأسعار تصعد 2% مع تحسن توقعات الطلب إثر زيادة محتملة لمعدلات التطعيم في الولايات المتحدة

نشر في: آخر تحديث:

صدرت توقعات إيجابية من البنك السويسري UBS لأسعار النفط على الرغم من انخفاض الأسعار مؤخراً بسبب وضع الاقتصاد وجائحة كورونا، إذ توقع البنك تعافي أسعار خام برنت إلى 75 دولاراً للبرميل، كما ذكر أن مخزونات النفط ستستمر بالانخفاض.

بدوره رفع Bank of America التوقعات مستوى لخام برنت للعامين الحالي والمقبل، معتبراً أن زيادة عجز المعروض في 2022 قد ترفع سعر النفط إلى 100 دولار للبرميل.

وارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء بعدما منحت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية موافقتها الكاملة على استخدام لقاح فايزر/بيونتيك المضاد لكوفيد-19، مما عزز آمال المستثمرين بطلب أعلى على الوقود إثر زيادة محتملة لمعدلات التطعيم في الولايات المتحدة.

وزادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 1.60 دولار، أو ما يعادل 2.3%، إلى 70.37 دولار للبرميل بحلول الساعة 1400 بتوقيت غرينتش.

وصعدت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.49 دولار، أو ما يوازي 2.2%، إلى 67.11 دولار للبرميل.

وقفز الخامان القياسيان أكثر من 5% أمس، بدعم من هبوط الدولار بعدما مُني بأكبر خسارة أسبوعية فيما يزيد عن 9 أشهر في الأسبوع الماضي.

وأصدرت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية، التي منحت اللقاح موافقة للاستخدام الطارئ في ديسمبر كانون الأول، موافقتها الكاملة على تطعيم من يبلغون من العمر 16 عاما أو أكثر باللقاح الذي يؤخذ على جرعتين.

كما عززت الأسعار ترجيح استطلاع مبدئي لرويترز قبل صدور بيانات عن القطاع، هبوط مخزونات الخام والبنزين في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بينما يتوقع أن تكون مخزونات نواتج التقطير قد ارتفعت.

وانتعش استهلاك شركات التكرير الهندية من الخام في يوليو/تموز لأعلى مستوى في ثلاثة أشهر مع تعافي الطلب على الوقود مما دعم الأسعار.