.
.
.
.
أسعار النفط

النفط نحو تحقيق أفضل مكاسب أسبوعية في أكثر من عام

صعد الخام بنسبة 10% تقريبًا خلال الأسبوع

نشر في: آخر تحديث:

يتجه النفط نحو تحقيق أكبر مكسب أسبوعي في أكثر من عام، مع تحول تركيز السوق إلى توقعات تخفيف التحفيز الأميركي والعاصفة التي تهدد خليج المكسيك.

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت القياسي العالمي فوق 72 دولاراً للبرميل، فيما يتداول خام غرب تكساس الوسيط في نيويورك قرب 69 دولارًا للبرميل، بعد أن صعد الخام بنسبة 10% تقريبًا خلال الأسبوع، رغم انخفاضات أمس الخميس.

دُعمت السوق جزئيًا باحتواء الصين لأحدث موجة من فيروس كوفيد-19 تضرب البلاد، في حين أكدت البنوك العالمية بما في ذلك Goldman Sachs ثقتها في صعود الأسعار في الفترات القادمة.

يتحول التركيز الآن إلى خطاب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، في وقت لاحق اليوم الجمعة، لإلقاء نظرة ثاقبة على كيفية تخفيف مشتريات السندات. يأتي ذلك إلى جانب العاصفة الاستوائية إيدا، التي أدت بالفعل إلى توقف إنتاج النفط البحري في خليج المكسيك.

شهد النفط خلال شهر أغسطس تقلبات مع تفشي متغير دلتا سريع الانتشار، مما أدى إلى تجدد القيود على التنقل وإخماد توقعات الطلب على الوقود. ومن المقرر أن تجتمع أوبك+ الأسبوع المقبل بعد الاتفاق على الاستمرار في زيادة المعروض حتى يتم إحياء جميع قيود الإنتاج الذي عطله الوباء، وسوف تراقب السوق أي تغيير في توجيهات المجموعة.

كانت شركتا BP Plc و Royal Dutch Shell Plc من بين منتجي النفط الذين بدأوا بوقف الإنتاج في خليج المكسيك قبل عاصفة إيدا. وبناءً على أحدث توقعات المركز الوطني للأعاصير في أميركا، ستكون العاصفة على الأقل إعصارًا من الفئة 2 بحلول الوقت الذي تصل فيه إلى اليابسة بالقرب من نيو أورليانز في أوائل الأسبوع المقبل.