.
.
.
.
أوبك بلس

وزير النفط الكويتي: ندعم الإجماع في قرارات منظومة "أوبك+"

أكد انه لم يتم التوصل بعد إلى أي قرار يتعلق باجتماع الأربعاء المقبل

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير النفط ووزير التعليم العالي في دولة الكويت الدكتور محمد الفارس أن بلاده "تدعم دائما أي قرار جماعي تتخذه مجموعة أوبك+ ويكون بتوافق الجميع.

وأوضح الفارس بتصريحات لوكالة الأنباء الكويتية، اليوم الأحد أن كل الخيارات في اجتماعات أوبك+ يجري طرحها ومناقشتها ومن ثم يتم تبني أفضل وأنسب القرارات بالإجماع لما فيه صالح السوق النفطية.

وأشار إلى أن أوبك+ تتبع آلية محددة للتوصل إلى قراراتها إذ تقوم اللجنة الوزارية لمراقبة الإنتاج (JMMC) بدراسة وتحليل تطورات السوق والتي تستعرضها اللجنة الفنية المشتركة (JTC ) وسكرتارية منظمة (أوبك) قبل الخروج بتوصيات ترفع إلى الاجتماع الوزاري لمجموعة أوبك+ ويجري التوافق حولها بصورة جماعية للوصول إلى قرار بالإجماع بعد عملية مدروسة.

وبين أن أي قرار يجري تبنيه يكون بتوافق جماعي تماشيا مع الإجراءات المتبعة داخل منظومة أوبك+ مؤكدًا أنه لم يتم التوصل بعد إلى أي قرار يتعلق بالاجتماع الذي سيعقد الأربعاء المقبل.

واتفق وزراء مجموعة أوبك+، خلال يوليو الماضي، على زيادة إمدادات النفط من أغسطس، لتهدئة الأسعار التي صعدت لأعلى مستوى في عامين ونصف العام مع تعافي الاقتصاد العالمي من جائحة فيروس كورونا، حيث أقرت المجموعة زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميا كل شهر اعتباراً من شهر أغسطس 2021.

واتفقت المجموعة، التي تضم دول أوبك وحلفاء مثل روسيا، بشكل حاسم على حصص إنتاج جديدة بدءاً من مايو 2022 بعدما وافقت السعودية ودول أخرى على طلب من الإمارات برفع خط الأساس.

وخلال الاجتماع الأخير تقرر رفع خط الأساس لإنتاج أوبك+ من 43.8 إلى 45.5 مليون برميل يوميا اعتباراً من مايو 2022.