.
.
.
.
أدنوك

أدنوك تعتزم الإبقاء على خفض مخصصات النفط عند 5% في نوفمبر

بدأت زيادة إمدادات الخام بعقود محددة المدة من أكتوبر

نشر في: آخر تحديث:

ذكر مصدر مطلع اليوم الاثنين أن شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) تعتزم الإبقاء على خفض مخصصات النفط لمشترين بعقود محددة عند 5% في نوفمبر/تشرين الثاني.

وبدأت الشركة زيادة إمدادات الخام لزبائن بعقود محددة المدة من أكتوبر/تشرين الأول عندما خفضت من تقليص حجم المخصصات إلى 5% مقابل 15% في سبتمبر/ أيلول.

وفي يونيو الماضي، أفادت أربعة مصادر على اطلاع مباشر بأن أدنوك تعتزم خفض إمدادات النفط الخام للمشترين الآسيويين بعقود محددة المدة 15% في سبتمبر/أيلول.

وقالت ثلاثة من المصادر إن مقدار الخفض يزيد كثيرا عن خفض 5% في حجم المخصصات للمشترين بعقود محددة المدة للشحنات تحميل أغسطس/آب.

وقالت خمسة مصادر تجارية وقتها، إن شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" استأنفت تصدير زيت الوقود الأولي عقب توقف خلال الأسبوع الأول من يونيو في وحدة بمصفاة الرويس التابعة لها البالغة طاقتها 835 ألف برميل يوميا.

وباعت أدنوك ما لا يقل عن أربع شحنات من زيت الوقود الأولي بواقع نحو 320 ألف طن إلى مشترين من بينها شحنتان إلى شيفرون وشحنة لكل من فيتول وأرامكو السعودية لتجارة المنتجات البترولية (أرامكو للتجارة)، وفقا لثلاثة من المصادر التجارية وتقارير وسيط شحن وبيانات تتبع شحنات من أيكون.

تأتي الصادرات بعد توقف وحدة تكسير السوائل المبقاة بالحفز البالغة طاقتها 127 ألف برميل يوميا في مصفاة الرويس.