.
.
.
.
النفط

84 % من إنتاج النفط الأميركي في خليج المكسيك ما زال متوقفاً بعد "آيدا"

نشر في: آخر تحديث:

قل مكتب سلامة وحماية البيئة في الولايات المتحدة أمس الاثنين، إن حوالي 1.5 مليون برميل يوميا، أو ما يعادل 83.87% من إنتاج النفط الأميركي في خليج المكسيك، ما زال متوقفا بعد الإعصار آيدا.

وأضاف أن 80.78% من إنتاج الغاز الطبيعي الأميركي في خليج المكسيك ما زال معلقا.

وقال المكتب إن 99 منصة لإنتاج النفط والغاز ما زالت تنتظر عودة أطقمها بعدما جرى إخلاؤهم بسبب الإعصار.

من جهة أخرى، قال خفر السواحل الأميركي إنه يحقق في حوالي 350 تقريرا عن تسربات نفطية في وبمحاذاة الساحل الأميركي على خليج المكسيك في أعقاب الإعصار آيدا.

وأحدث آيدا الذي بلغت سرعته 240 كليومترا في الساعة دمارا واسعا بمنصات بحرية وبرية لإنتاج النفط في المنطقة، ومنشآت لمعالجة النفط والغاز.

وينفذ خفر السواحل طلعات جوية لتفقد ساحل لويزيانا بحثا عن تسربات. ويقدم معلومات إلى السلطات الاتحادية وسلطات الولاية والسلطات المحلية المسؤولة عن تطهير المواقع.

وقالت إدارة جودة البيئة في لويزيانا إنها تعمل مع خفر السواحل ووكالة حماية البيئة الأميركية لإلزام الشركات المسؤولة عن أي تسربات بوقفها وإزالة النفط المتسرب.