.
.
.
.
أسعار النفط

النفط يستقر مع تراجع المخزونات وصعود أسعار سلع الطاقة

برنت القياسي العالمي فوق 75 دولاراً

نشر في: آخر تحديث:

استقرت أسعار النفط، اليوم الخميس، بعد أن تراجعت مخزونات الخام الأميركية مرة أخرى، وتعقب المستثمرون ارتفاعًا واسعًا في سلع الطاقة.

يتداول خام غرب تكساس الوسيط فوق 72 دولاراً للبرميل بعد أن تجاوز 73 دولارًا يوم الأربعاء، ليصل إلى أعلى مستوى خلال اليوم منذ أوائل أغسطس، فيما يتم تداول خام برنت القياسي العالمي فوق 75 دولاراً.

وانخفضت مخزونات الخام الأميركية بأكثر من 6 ملايين برميل الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى في عامين، وفقًا للأرقام الحكومية. وقد تجاوز ذلك التوقعات، وأعقب انقطاع الإنتاج المحلي جراء إعصار آيدا.

عادت أسعار النفط للصعود منذ منتصف أغسطس، مع مضي الخام الأميركي في طريق تحقيق مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي.

وتنخفض المخزونات، حيث تسمح برامج التطعيم ضد فيروس كورونا بإعادة فتح الاقتصادات، مما يساعد على عودة حركة التنقل. وعوض فقدان إنتاج الولايات المتحدة من ضربة آيدا قبل أكثر من أسبوعين، زيادة في إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها.

تزامن ارتفاع أسعار النفط مع تقدم سريع في الغاز الطبيعي، والذي ارتفع في الولايات المتحدة وأوروبا. كما ارتفعت أسعار الفحم والكهرباء. ويمكن أن تتسرب الزيادة في الغاز الطبيعي إلى النفط حيث تترك المخزونات الضيقة الأسواق معرضة للشح، وفقًا لمجموعة Goldman Sachs Group Inc.