.
.
.
.
أسعار النفط

النفط يوسع مكاسبه.. برنت يقترب من 80 دولارًا وسط أزمة طاقة عالمية

أعلى مستوى منذ أكتوبر 2018

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أسعار النفط اليوم الاثنين لليوم الخامس على التوالي ووصل برنت لأعلى مستوى منذ أكتوبر/تشرين الأول 2018 ويتجه صوب 80 دولارا للبرميل وسط مخاوف بشأن المعروض في وقت يزداد فيه الطلب ببعض مناطق العالم مع تخفيف إجراءات مكافحة الجائحة.

وزاد خام برنت 1.15 دولار أو 1.5% إلى 79.24 دولار للبرميل بحلول الساعة 0900 بتوقيت غرينتش بعدما سجل الأسبوع الماضي ثالث زيادة أسبوعية على التوالي.

وصعد الخام الأميركي 1.07 دولار أو 1.5% إلى 75.05 دولار للبرميل وهو قرب أعلى سعر له منذ يوليو/ تموز بعدما سجل خامس زيادة أسبوعية على التوالي الأسبوع الماضي.

ورفع بنك غولدمان ساكس توقعاته لسعر مزيج برنت بحلول نهاية العام بمقدار عشرة دولارات إلى 90 دولارا للبرميل بسبب تعافي الطلب على الوقود بمعدل أسرع من المتوقع من تداعيات انتشار متحور دلتا من فيروس كورونا وأثر إعصار أيدا على الإنتاج الأميركي الذي أدى لتناقص الإمدادات العالمية.

وقال غولدمان ساكس "لدينا منذ فترة طويلة توقعات إيجابية لأسعار النفط لكن العجز بين العرض والطلب في الوقت الراهن أكبر من توقعاتنا مع انتعاش الطلب العالمي من أثر متحور دلتا بأسرع من توقعاتنا السابقة بالإجماع ومع استمرار الإمدادات العالمية عند مستويات أقل من توقعاتنا السابقة".

اقتربت المخزونات الأميركية من أدنى مستوى لها في ثلاث سنوات، وفي الوقت نفسه، يبدو أن ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي سيقود الطلب على النفط مع استبدال المستخدمين للوقود.

وقد ارتفع النفط بأكثر من 80% خلال العام الماضي مع تعافي الطلب العالمي من الاضطراب الناجم عن الوباء. ولجهة الإمدادات، خففت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها بما في ذلك روسيا قيود الإنتاج ببطء. بالإضافة إلى ذلك، أدى الطقس المتطرف في الولايات المتحدة إلى إعاقة الإنتاج المحلي.

وعلى عتبة الربع الرابع وبداية فصل الشتاء في نصف الكرة الشمالي، سجلت مجموعة من مراقبي السوق مكاسب إضافية في الأسعار. وقالت مجموعة غولدمان ساكس إن عجز السوق كان أكبر من المتوقع، ورفعت توقعاتها لخام برنت بنهاية العام بمقدار 10 دولارات إلى 90 دولارًا للبرميل، فيما أشار بنك سيتي غروب إلى أنه ما زال "متفائلا بشكل صريح في ما يتعلق بالنفط الخام وكذلك الغاز"، وفقًا لتوقعات السلع.

يوم الاثنين، ارتفعت العقود الآجلة للغاز الطبيعي في الولايات المتحدة لليوم الثالث، حيث ظلت مستويات المخزون منخفضة قبل موسم التدفئة.

ومن المقرر أن يجتمع تحالف أوبك+ في 4 أكتوبر لمراجعة سياسة الإنتاج بعد التمسك بزيادة العرض بمقدار 400 ألف يوميًا في الأشهر الأخيرة. وقبل ذلك، من المقرر أن تصدر أوبك تقرير آفاق النفط العالمي السنوي للمجموعة يوم الثلاثاء.