.
.
.
.
أسعار النفط

النفط يقفز فوق 80 دولاراً وسط شح طاقة يهز الأسواق

سجل أعلى مستوى منذ أكتوبر 2018

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أسواق النفط يوم الثلاثاء للجلسة السادسة على التوالي، مدعومة بشح الإمدادات وتوقعات قوية للطلب، لكن عجز في الكهرباء بالصين أضر بإنتاج المصانع حد من الزيادة.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 67 سنتا بما يعادل 0.8% إلى 80.20 دولار للبرميل بحلول الساعة 1016 بتوقيت غرينتش بعد أن وصلت إلى أعلى مستوى لها منذ أكتوبر /تشرين الأول 2018 عند 80.75 دولار. وربح برنت 1.8% يوم الاثنين.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 79 سنتا أو 1% إلى 76.24 دولار للبرميل بعد أن سجلت أعلى مستوى في الجلسة عند 76.67 دولار، وهو أعلى مستوى منذ أوائل يوليو/ تموز. وقفز 2% في اليوم السابق.

تسبب الإعصاران أيدا ونيكولاس، اللذان اجتاحا ​​خليج المكسيك في أغسطس /آب وسبتمبر/ أيلول، في الإضرار بمنصات وخطوط أنابيب ومراكز معالجة، مما أدى إلى توقف معظم الإنتاج البحري لأسابيع.

رفع بنك باركليز توقعاته لأسعار خام برنت وغرب تكساس الوسيط في 2022 إلى 77 و74 دولارا للبرميل على الترتيب.

وجاء الارتفاع الأخير في أسعار النفط وسط موجة من توقعات الأسعار الصعودية من البنوك والمتداولين، ومكاسب أخرى في الغاز الطبيعي، وتكهنات بأن صناعة الطاقة لا تستثمر بما يكفي في الوقود الأحفوري للحفاظ على الإمدادات عند المستويات الحالية.

ارتفع النفط هذا العام، حيث ساعد طرح لقاحات لمكافحة الوباء في رفع الطلب على الطاقة، مما أدى إلى انخفاض المخزونات الأميركية. وأدت الزيادة الهائلة في أسعار الغاز الطبيعي إلى إذكاء الرهانات على أن النفط الخام سيستفيد من امتداد الطلب بينما يبحث المستخدمون عن بدائل.

وبينما زاد الطلب العالمي، خففت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، ومن بينهم روسيا، قيود الإمداد بحذر شديد. وفي وقت لاحق من اليوم الثلاثاء، ستصدر أوبك تقرير آفاق النفط العالمي، الذي سيوضح بالتفصيل وجهات نظر المجموعة حول أساسيات السوق.