.
.
.
.
طاقة

رويترز: تخارج محتمل لـ "طاقة" الإماراتية من كندا سيدر 1.8 مليار دولار

مصادر: الشركة تكلف مستشارين للتخارج من أصول نفط وغاز في كندا

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر مطلعة لرويترز يوم الأربعاء، إن شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) كلفت مستشارين ببيع كافة أصولها المنتجة للنفط والغاز في كندا في إطار مسعى لخفض بصمة الشركة الكربونية.

ووفقا لمحللين في آي.إتش.إس ماركت، فإن هذه الأصول قد تجلب ما يقدر بنحو 1.5 مليار دولار كندي (1.8 مليار دولار).

يأتي قرار الشركة المملوكة للدولة بالتخارج الكامل من كندا بعد إعلانها مراجعة لأصول النفط والغاز البحرية والبرية هذا الشهر وهي أصول منتشرة في كندا وهولندا وبحر الشمال في بريطانيا وإقليم كردستان العراق.

وخلال الشهر الحالي، قالت وكالة "بلومبرغ" إن شركة أبوظبي الوطنية للطاقة بدأت عملية بيع أصولها من النفط والغاز في هولندا والمملكة المتحدة، وفقًا لوثائق اطلعت عليها "بلومبرغ".

وتخطط الشركة، للانسحاب من 17 حقلاً على الأقل بالإضافة إلى حصص في محطة الشحن Sullom Voe، وخطوط أنابيب Brent و SAGE في المملكة المتحدة. وفي عملية بيع منفصلة، طرحت 32 رخصة هولندية للنفط والغاز، خمس منها يتم تشغيلها مباشرة من قبل الشركة.

وقالت الشركة إنها تجري مراجعة استراتيجية لعملياتها في مجال النفط والغاز، والتي تشمل التنقيب والإنتاج البري والبحري الممتد من المملكة المتحدة إلى كردستان العراق. وذكرت بلومبرغ لأول مرة في مارس أن الشركة تفكر في بيع الأصول.