.
.
.
.
أوبك بلس

أوبك+ ستدرس خيارات لزيادة إمدادات النفط بالسوق

بعد اقتراب النفط من أعلى مستوياته في 3 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر إن أوبك+ تدرس الذهاب لما أبعد من اتفاقها الحالي لزيادة الإنتاج 400 ألف برميل من النفط يوميا عند اجتماعها الأسبوع المقبل، وذلك على خلفية اقتراب النفط من أعلى مستوياته في ثلاث سنوات والضغط من جانب المستهلكين لضخ المزيد من الإمدادات.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء بقيادة روسيا، في إطار مجموعة أوبك+، في يوليو/ تموز على زيادة الإنتاج 400 ألف برميل يوميا كل شهر للتخلص التدريجي من تقليص الإنتاج 5.8 مليون برميل يوميا. ومن المقرر أن تجتمع يوم الاثنين لمراجعة سياستها للإنتاج.

وقالت أربعة مصادر في أوبك+ إن من التصورات المتوقعة زيادة إمدادات النفط، لكن لم يذكر أي منها تفاصيل عن الكميات أو ستكون في أي شهر. وأشار مصدر آخر في أوبك+ إلى أن زيادة الإنتاج 800 ألف برميل يوميا في شهر واحد من التصورات المحتملة، على ألا يشهد الشهر التالي أي زيادة.

وأقرب شهر يمكن أن تحدث فيه أي زيادة هو نوفمبر/ تشرين الثاني، إذ إن الاجتماع الأخير بت في حجم إنتاج أوبك+ في أكتوبر/ تشرين الأول.