.
.
.
.
النفط

النفط يغلق قرب قمة 3 سنوات قبيل اجتماع أوبك+

بيكر هيوز: منصات الحفر النفطية الأميركية العاملة تسجل أعلى مستوى منذ أبريل 2020

نشر في: آخر تحديث:

أغلق النفط فوق مستوى 78 دولارا للبرميل، الجمعة، ليكون قريبا من أعلى مستوى في ثلاث سنوات الذي بلغه في وقت سابق الأسبوع الماضي، مدعوما بتوقعات بأن وزراء أوبك سيحافظون على وتيرة معتدلة لرفع الإنتاج.

تجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها، في إطار مجموعة أوبك+، يوم الاثنين. وتعمل المجموعة على الإلغاء التدريجي للتخفيضات غير المسبوقة للإنتاج التي تبنوها العام الماضي، غير أن مصادر تقول إنها تفكر في فعل ما هو أكثر من ذلك.

وارتفع خام برنت 97 سنتا بما يعادل 1.2% إلى 79.28 دولار عند التسوية، مسجلة رابع ارتفاع أسبوعي على التوالي. وتقدم الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 85 سنتا ليبلغ سعر التسوية 75.88 دولار مع تسجيل الأسبوع السادس من المكاسب.

وقال إدوارد مويا كبير محللي الأسواق في أواندا "إذا التزمت أوبك+ بالمتفق عليه سلفا وطبقت فقط الزيادة المخطط لها البالغة 400 ألف برميل يوميا في نوفمبر، فإن أسواق الطاقة ستشهد قريبا أسعارا للنفط عند 90 دولارا"، مضيفًا أن أي زيادة أقل من 600 ألف برميل سترفع الأسعار.

وزادت شركات الطاقة الأميركية هذا الأسبوع منصات النفط والغاز الطبيعي للأسبوع الرابع على التوالي، إذ استأنف المزيد من الوحدات البحرية التي تضررت من عواصف الخدمة في خليج المكسيك.

وقالت شركة خدمات الطاقة بيكر هيوز في تقريرها الذي يحظى بمتابعة وثيقة، إن عدد منصات الحفر ارتفع سبعا إلى 528 في الأسبوع المنتهي في الأول من أكتوبر /تشرين الأول، وهو أعلى مستوى منذ أبريل نيسان 2020.