.
.
.
.
اقتصاد ليبيا

ليبيا تشرع في إنشاء مصفاة نفط جنوب البلاد بـ 600 مليون دولار

يستغرق المشروع مدة 3 أعوام

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس الحكومة الليبي عبد الحميد الدبيبة، عن الشروع في إنشاء مصفاة نفط جنوب البلاد، بكلفة تصل إلى 600 مليون دولار خلال ثلاثة أعوام.

وقال الدبيبة في مؤتمر أمس الأحد: "نعلن اليوم بدء خطوة جبارة، بالبدء الفعلي في إنشاء مشروع مصفاة للنفط في الجنوب، الذي انتظره أهالي المنطقة منذ سنوات طويلة".

من جهته، أكد رئيس المؤسسة المكلفة إدارة قطاع المحروقات مصطفى صنع الله بأن إنشاء المصفاة سيستغرق مدة تصل إلى ثلاثة أعوام.

وأضاف صنع الله: "تكلفة المشروع تتراوح بين 500 إلى 600 مليون دولار، وسيوفر أرباحا سنوية تصل إلى 75 مليون دولار".

وعن حجم ونوع المنتجات التي ستوفرها المصفاة، أشار صنع الله إلى أن المشروع سيوفر أكثر من 1.3 مليون لتر من البنزين وأكثر من مليون لتر من الديزل يوميا، فيما سينتج 600 ألف لتر من وقود الطائرات.

كما نوّه رئيس المؤسسة الوطنية للنفط بأهمية مساهمة المشروع في تنمية الجنوب الليبي الغني بالنفط.

وقال في هذا الصدد إنه "سيوفر مواطن هامة للوظائف المباشرة وغير المباشرة".

وبجانب مصفاة للنفط، سيتم إنشاء مصنع لغاز الطهي خلال 18 شهرا، بطاقة إنتاجية تتخطى 8 آلاف أسطوانة يوميا.

وتعود فكرة إنشاء مشروع مصفاة الجنوب إلى ثمانينيات القرن الماضي، لكنها لم تتحقق طوال عقود لأسباب غير معلومة.

وجرى إحياء فكرة المشروع عام 2017، بتكليف شركة "زلاف" للنفط والغاز (ليبية) بتنفيذه، وقد قامت خلال الأعوام الثلاثة الماضية بالانتهاء من كافة التصاميم الفنية للمصفاة ودراسة الجدوى الاقتصادية.

وسيتم إنشاء مصفاة الجنوب بالقرب من حقل "الشرارة" النفطي بمنطقة أوباري على بعد 900 جنوب غرب طرابلس، وهو أكبر الحقول النفطية في ليبيا من حيث الانتاج بطاقة 300 ألف برميل يوميا.

هذا ويواجه قطاع النفط، المورد الوحيد والأساسي لليبيا، تحديات أمنية واقتصادية متكررة خاصة مع تكرر إغلاق حقول وموانئ نفطية نتيجة نزاعات مسلحة أو احتجاجات عمالية أو هجمات إرهابية.

ويتخطى حاليا إنتاج ليبيا اليومي من الخام 1.2 مليون برميل.

وحققت البلاد مع ارتفاع أسعار النفط العالمية إيرادات كبيرة ناهزت ملياري دولار خلال أغسطس الماضي، بحسب المؤسسة الوطنية للنفط.