.
.
.
.
أسعار النفط

مزيج برنت فوق 82 دولارا للبرميل بعد ثبات سياسة أوبك+

النفط يواصل المكاسب القوية المحققة خلال الجلسة السابقة

نشر في: آخر تحديث:

صعدت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، مسجلة أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات على الأقل، لتواصل المكاسب التي تحققت خلال الجلسة السابقة، بعد أن أعلن كبار منتجي النفط في العالم قرارهم الإبقاء على كبح إمدادات الخام.

وارتفع خام مزيج برنت فوق 82 دولارا للبرميل، بعد أن صعد 2.5% أمس الاثنين. وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 12 سنتا أو 0.2% إلى 77.74 دولار بعد ارتفاعه 2.3% في الجلسة السابقة.

وسيستمر تحالف أوبك+ النفطي في ضخ 400 ألف برميل يوميًا في شهر نوفمبر. وكان بعض مراقبي السوق يتوقعون أن تزيد المجموعة، بقيادة السعودية وروسيا، الإنتاج أكثر مما كان مخططا له بسبب الارتفاع الحاد في أسعار الغاز الطبيعي، الذي أدى إلى زيادة الطلب على الخام والمنتجات النفطية قبل الشتاء.

وشهدت أسواق النفط الخام تشديدا مع انتعاش الاقتصادات من الوباء، وتتوقع أوبك عجزًا في العرض خلال الشهرين المقبلين، فيما تتوقع مجموعة Goldman Sachs طلبًا إضافيًا يبلغ 650 ألف برميل يوميًا في وقت لاحق من هذا العام، مع تحول المرافق التي تتصارع مع ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي إلى النفط، بينما قالت أرامكو السعودية إن أزمة الغاز تعزز بالفعل استهلاك النفط الخام.

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك خلال كلمة ألقاها في اجتماع أوبك+، التي أذاعت جزءا منها قناة روسيا 24 التلفزيونية الحكومية، إن قرار أوبك+ "سيسمح لنا بمواصلة تطبيع وضع السوق".

وسيجتمع الوزراء مرة أخرى لمناقشة سياسة الإنتاج يوم 4 نوفمبر.