.
.
.
.
السعودية

وزير الطاقة السعودي: رؤية 2030 عالجت المتناقضات وحافظت على هويتنا

جامعة الملك فهد للبترول والمعادن المشهورة عالميا سمحت حديثا بالتحاق الفتيات للدراسة في مرحلة البكالوريوس بعد أن كانت مقصورة على الطلاب، وهو ما يفتح آفاقا واسعة نحو تمكين المرأة السعودية ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030

نشر في: آخر تحديث:

قال الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وزير الطاقة السعودي، رئيس مجلس أمناء جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، إن المملكة تمر بسلسلة كبيرة من التحولات، بينها رؤية 2030 التي شملت جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية، و"التي بدأنا نجني ثمارها على أرض الواقع تحت قيادة فاعلة ومبادرة تعمل لتحويل الخطط إلى منجزات ترى بالعين".

جاء ذلك خلال احتفال الجامعة بالتحاق أول دفعة من الطالبات للدراسة بمرحلة البكالوريوس.

وقال: "أسأل نفسي وأسأل من يسمعني، من مكننا أن نجتمع في هذه المناسبة في هذا المكان في هذا الوقت إلا الرؤية؟ الرؤية هي الإرادة. الرؤية أرادت التغيير فعالجت المتناقضات وانتصرت على التردد مع المحافظة على ثوابت الدولة وهوية المجتمع".

وعن دراسته في الجامعة، قال وزير الطاقة: "في هذه الجامعة قضيت أجمل أيام شبابي، عرفت ممراتها وقاعاتها وغرف سكنها، واليوم، كما أني أفخر بأنني أحد خريجيها، فإنني أغبطكم بالدخول في غمار صناعة النساء والرجال.. في صناعة مستقبل أجمل لوطننا. هي ليست جامعة تعليمية، هي جامعة مجتمعية حوت التنوع في كل الثقافات المحلية في بلادنا".

وأردف بالقول: "رأيت أمثلة منها منذ قليل في كل مكان، كم ألف مهندس أنتجته هذه الجامعة؟ وكم ألف خبير أنتجته هذه الجامعة؟ وسيأتي يوم بعدنا وسيأتي من يتحدث من هنا ويقول كم أنتجت هذه الجامعة من مهندسة؟ وكم أنتجت هذه الجامعة من خبيرة؟ وكم هو حجم مشاركتهم في تنمية وتنويع اقتصادنا؟ وكم بلغوا في أن يكونوا قدوة لغيرنا ممن سيأتي بعدهم. إن هذه هي المتوالية".

الجامعة المشهورة عالميا في مجالات الهندسة والبترول سمحت حديثا بالتحاق الفتيات للدراسة في مرحلة البكالوريوس في الفصل الدراسي الحالي، بعد أن كانت مقصورة على الطلاب، وهو ما يفتح آفاقا واسعة نحو تمكين المرأة السعودية ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030.