.
.
.
.
اقتصاد ليبيا

المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا تعلن اختطاف اثنين من موظفيها

طالبت بالإفراج عنهما فوراً

نشر في: آخر تحديث:

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، اليوم الاثنين، اختفاء اثنين من موظفيها في ظروف غامضة صباح يوم الأمس الموافق 17 أكتوبر 2021 بالعاصمة طرابلس فور خروجهما وهما "خالد العاتي" رئيس لجنة إدارة معهد النفط الليبي و"مدحت الزياني" الموظف بشركة أكاكوس للعمليات النفطية.

وقالت المؤسسة، في بيان لها، إنه "مهما كانت دوافع وظروف الاختفاء سواء اعتقال أو قبض أو خطف فإن المؤسسة الوطنية للنفط تستنكر وبشدة هذا العمل وترفض المساس بأي من موظفيها دون إذن النيابة العامة، وتطالب بإطلاق سراحهم فورا، وتحمل الجهات الخاطفة مسؤولية سلامتهم ورجوعهم لأسرهم سالمين".

وأعربت المؤسسة الوطنية للنفط عن بالغ قلقها إزاء مثل هذه الأعمال التي من شأنها أن تعيق سير عمل هذا القطاع الحيوي والحساس وتقف عائقا في طريق تحقيق أهدافه.

وأكدت المؤسسة على أنّها ستلجأ إلى كافّة الوسائل القانونية، وأنها بصدد مخاطبة مكتب النائب العام بالخصوص.

وتأثر قطاع النفط في ليبيا بحالة عدم الاستقرار الذي تمر به البلاد منذ سنوات.

وبلغ إجمالي الإيراد الصافي من المبيعات النفطية لليبيا نحو 1.9 مليار دولار في أغسطس 2021، بفضل قفزة الأسعار العالمية، على الرغم من تذبذبات الإنتاج.

وقال المهندس مصطفى صنع الله، رئيس مجلس إدارة المؤسسة "من المطمئن أن نرى انتعاشا في الأسعار حول العالم، وعلينا أن نستغل هذه الفرصة لإعادة بناء قطاع النفط".

وأضاف "إلا أن ذلك لن يكون كافيا، إنما يجب أن ينصب أيضا تركيزنا في المحافظة على المكتسبات التي تحققت بفضل تكاتف جميع الجهات الفاعلة في المحافظة على استمرار الصادرات ومنع الإغلاقات".