.
.
.
.
طاقة

هل تقترب مصر من وقف إنتاج "بنزين الفقراء"؟

حزمة مشروعات ستسهم في زيادة إنتاج البنزين والسولار مرتفعي الجودة

نشر في: آخر تحديث:

تسبب تصريح لوزير البترول والثروة المعدنية في مصر، طارق الملا، حول إعادة النظر في إنتاج "بنزين 80" والمعروف في مصر بأنه "بنزين الفقراء"، في إثارة جدل واسع، ليخرج المتحدث الرسمي للوزارة ويرد بسرعة على أنه لا نية لوقف إنتاجه.

على الرغم من أن نفي المتحدث الرسمي لوجود نية لوقف إنتاج بنزين 80 لم يتأخر كثيراً، إلا أن تصريحات الوزير أثارت جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، وتسببت في حالة من الارتباك ربما هي التي دفعت المتحدث الرسمي لنفي تصريحات الوزير.

الوزير المصري أشار خلال ندوة جمعية البترول المصرية، إلى العمل على جذب الاستثمارات الأجنبية من خلال زيادة مناطق البحث والاستكشاف عبر طرح مزايدات، واستخدام التكنولوجيا المتقدمة في المسح السيزمي وتسويق المناطق الجديدة والواعدة عبر بوابة مصر الرقمية للاستكشاف والإنتاج.

ولفت إلى أن إنتاج الشركة العامة وصل إلى أعلى معدل على مستوى الشركات بإنتاج 74 ألف برميل يومياً، مشيراً إلى تحديث استراتيجية التكرير وتصنيع وتداول البترول في مصر حتى عام 2040 وزيادة طاقة التكرير وتطوير ورفع كفاءة المصافي وتغطية احتياجات السوق المحلية من المنتجات البترولية.

وأوضح أنه مع التشغيل التجريبي لمشروع إنتاج البنزين عالي الأوكتين بأسيوط، زادت قدرات إنتاج البنزين خاصة مع تشغيل مشروع توسعات ميدور منتصف العام القادم.

وقال إنه عند الوصول إلى تلك القدرات المتمثلة في زيادة الطاقات الإنتاجية لمعامل التكرير وإنتاج نوعيات متميزة وجيدة من البنزين، فإنه في هذه الحالة سيتم النظر في استمرار إنتاج بنزين 80.

وبعد ساعات من صدور بيان الوزارة الذي تضمن تصريحات الوزير وإثارة الجدل، نفى المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول والثروة المعدنية، حمدي عبد العزيز، صحة ما تم تداوله على بعض المواقع الإلكترونية بإلغاء البنزين 80، وقال إن وزير البترول أكد خلال كلمته اليوم في اجتماع جمعية البترول، أنه يتم حاليا تنفيذ حزمة من مشروعات التكرير، بعضها سيتم تشغيله تدريجيا والبعض الآخر يتم تنفيذه مثل توسعات مصفاة ميدور، والتي من المخطط الانتهاء منها العام القادم.

وأشار إلى أن حزمة المشروعات الجاري تنفيذها ستسهم في وجود فرص جيدة لزيادة إنتاج البنزين والسولار مرتفع الجودة والمتوافق مع المواصفات العالمية، وتساءل: كيف يتم الغاء بنزين 80 وهو يمثل حاليا 40% من إجمالي استهلاك محطات توزيع الوقود في مصر؟

وأكد أن المشروعات التي يتم تنفيذها حاليا من شأنها الارتقاء بمستوى الوقود الخاص بالسيارات حتى يتناسب مع المواصفات العالمية لمصنعي السيارات الحديثة، وكل ذلك يتم لصالح المستهلك، فضلا عن استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات صديق للبيئة.