.
.
.
.
طاقة

عائدات الكربون العالمية بلغت 57 مليار دولار في 2020

29.5 مليار من ضريبة الكربون و27.3 مليار من أسواق الحصص

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت عائدات الكربون العالمية الناتجة عن الضرائب أو أسواق الحصص، في العام 2020 إلى قرابة 57 مليار دولار، وفقا لحسابات معهد اقتصاديات المناخ.

وقالت الباحثة في المعهد ماريون فوتيه التي شاركت في وضع الورقة التي نشرت الخميس حول "الحسابات العالمية للكربون عام 2021"، "رغم وباء كوفيد-19 والوضع الصحي، نحن نشهد زيادة في عائدات الكربون".

خلال العام، بلغت عائدات الكربون 56,8 مليار دولار، بما فيها 29,5 مليار من ضريبة الكربون و27,3 مليار من أسواق الحصص. ويمثل هذا زيادة بأكثر من 18% مقارنة بالعام السابق (47,9 مليارا) وبأكثر من ثلاث مرات مقارنة بالعام 2016.

ووراء هذه الإيرادات، عدم تجانس في أسعار الكربون إذ أن "أكثر من 46% من الانبعاثات المنظمة بتسعير الكربون يغطيها سعر أقل من 10 دولارات" وفق الدراسة.

وهذا بعيد جدا عن "الإجماع العلمي الدولي الذي يقدر أن التأثير التحفيزي الكامل لهذه الآليات يتم التوصل إليه من خلال أسعار تتراوح بين 40 و80 دولارا للطن الواحد من ثاني أكسيد الكربون في عام 2020" كما ذكر المعهد.

وأوضحت ماريون فوتيه لوكالة فرانس برس "هذا يثير مسألة التناسب". فمن ناحية، تفرض الحكومات ضرائب على الكربون ومن ناحية أخرى "ما زال دعم الوقود الأحفوري يمثل 450 مليار دولار على الأقل في العام 2020" وفقا للدراسة.

ويثير ذلك تساؤلا أيضا حول طريقة استخدام العائدات المنتجة. في فرنسا على سبيل المثال، تذهب كل عائدات ضريبة الكربون إلى الميزانية العامة للدولة، أما في اليابان فإنها "موجهة نحو مشاريع التنمية المستدامة".