.
.
.
.
طاقة

بوتين يكشف "لعبة روسيا": سنشحن مزيداً من الغاز إن وافقتم على "نورد ستريم 2"

أوضح أن الخط الأول يمكن أن ينقل 17.5 مليار متر مكعب من الغاز بمجرد الموافقة عليه

نشر في: آخر تحديث:

وفقاً للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فإن روسيا قادرة على بدء تسليم الغاز عبر خط أنابيب نورد ستريم 2 المثير للجدل، فور حصولها على الموافقة التنظيمية.

وقال الرئيس الروسي في الاجتماع السنوي لنادي فالداي Valdai للحوار الذي يدعمه الكرملين في سوتشي أمس الخميس، "أنبوب نورد ستريم 2 الأول مليء بالغاز، إذا سمحت الجهة التنظيمية الألمانية بالإمدادات غدًا، فستبدأ عمليات التسليم بعد غد".

وأضاف أن الخط الثاني قد يكون جاهزا في ديسمبر.

يمكن أن تساعد تدفقات الغاز الإضافية من روسيا في تخفيف أزمة الطاقة الحالية التي تخنق أوروبا، حيث تسبب ارتفاع تكاليف الوقود في زيادة الفوضى الاقتصادية. وحتى الآن، لم ترسل روسيا أي كميات إضافية كبيرة من الغاز إلى السوق الفورية في المنطقة، مشيرة إلى الحاجة لإعطاء الأولوية لملء الخزانات المحلية قبل حلول فصل الشتاء.

ذكر بوتين أن الإمدادات الإضافية عبر "نورد ستريم 2" يمكن أن تحدث انخفاضا كبيرا في نقص الغاز بأوروبا. وأوضح أن الخط الأول يمكن أن ينقل 17.5 مليار متر مكعب من الغاز بمجرد الموافقة عليه، دون تحديد فترة زمنية. والقدرة السنوية المجمعة لكلا الخطين 55 مليار متر مكعب.

بدت أرقامه أعلى بكثير من تقديرات شركة "غازبروم" الروسية السابقة بأنها قد تشحن 5.6 مليار متر مكعب عبر نورد ستريم 2 هذا العام. وقد التزمت الشركة حتى الآن بتقديراتها المتحفظة لإجمالي إمدادات الغاز للعام بأكمله إلى أوروبا وتركيا عند 183 مليار متر مكعب.

وبدأت روسيا تشعر بالقلق من ارتفاع أسعار الغاز، مما قد يؤدي إلى الإضرار بالطلب. وفي السابق، نفى بوتين تقييد الإمدادات لأوروبا لفرض الموافقة على نورد ستريم 2 الذي قوبل بمعارضة من الولايات المتحدة وكذلك أعضاء في الاتحاد الأوروبي.

لكن وفقًا لأشخاص مقربين من الكرملين وشركة غازبروم العملاقة التي تديرها الدولة، فإن روسيا تريد الموافقة على خط الأنابيب قبل زيادة الشحنات.

ويقوم المنظمون الألمان حاليًا بمراجعة طلب Nord Stream 2 AG للحصول على شهادة كمشغل مستقل، لكنهم قالوا إن قرارهم الأولي قد يأتي في يناير، وبعد ذلك سيتعين على المفوضية الأوروبية أيضًا إعطاء الضوء الأخضر لخط الأنابيب.