.
.
.
.
طاقة

عقود الغاز الأميركية تقفز 10% بفعل توقعات بأحوال جوية أكثر برودة

توقعات بارتفاع صادرات الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي المسال

نشر في: آخر تحديث:

قفزت العقود الأميركية الآجلة للغاز الطبيعي أكثر من 10% الاثنين بفعل توقعات بارتفاع صادرات الولايات المتحدة من الغاز الطبيعي المسال وأحوال جوية أكثر برودة وزيادة في الطلب للتدفئة على مدار الأسبوعين القادمين.

وجاءت القفزة في الأسعار الأميركية للغاز أيضا على الرغم من تراجع طفيف في أسعار الغاز العالمية وزيادة في إنتاج الغاز الأميركي.

لكن العقود الآجلة العالمية للغاز ما زال يجري تداولها عند حوالي 6 أضعاف الأسعار الأميركية، وهو ما يبقي الطلب على صادرات الغاز الطبيعي المسال الأميركي قوية، بينما تتزاحم شركات المرافق حول العالم على إعادة ملء المخزونات قبيل موسم التدفئة الشتوية وتلبية نقص حالي في الطاقة يتسبب في انقطاعات للكهرباء في الصين.

وقفزت العقود الأميركية للغاز تسليم الشهر التالي 54.5 سنت، أو 10.32%، إلى 5.825 دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية بحلول الساعة 1555 بتوقيت غرينتش متجهة نحو تسجيل أعلى مستوى إغلاق منذ 14 أكتوبر /تشرين الأول.