.
.
.
.
النفط

أسعار النفط تتعافى وترتفع قليلا قبل اجتماع أوبك الخميس المقبل

خاما برنت وغرب تكساس ينهيان الأسبوع على تراجع بعد أن وصل سعرهما لأعلى مستوى في سنوات

نشر في: آخر تحديث:

أنهت أسعار النفط التداولات على ارتفاع، الجمعة، متحولة للتعافي بعد تراجع في وقت سابق من الجلسة مدعومة بتوقعات بأن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها بقيادة روسيا (أوبك+) سيواصلون خفض الإنتاج.

لكن الخامين القياسيين، برنت وتكساس الوسيط الأميركي، أنهيا الأسبوع على تراجع بعد أن وصل سعرهما لأعلى مستوى في سنوات، يوم الاثنين.

وارتفع سعر خام برنت ستة سنتات ليستقر عند 84.38 دولار للبرميل عند التسوية، بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط 76 سنتا أو 0.9% إلى 83.57 دولار للبرميل.

شهدت الأسعار ضغوطا منذ يوم الأربعاء بعد تقرير أفاد أن مخزونات الخام الأميركية زادت بمقدار 4.3 مليون برميل في أحدث أسبوع.

قالت إيران إن المحادثات المتعلقة بإحياء الاتفاق النووي ستستأنف بنهاية نوفمبر /تشرين الثاني بما يقربها خطوة من تعزيز صادراتها النفطية.

وشهدت أسعار الخام ارتفاعات في 2021 مع تعافي الاقتصادات حول العالم من جائحة كوفيد-19 لكن الأسعار تتجه صوب الهبوط هذا الأسبوع، ويواجه برنت أول تراجع أسبوعي في نحو شهرين.

وقال وزير الطاقة الجزائري، محمد عرقاب، الخميس، إن زيادة إنتاج أوبك+ من النفط الخام يجب ألا تتعدى 400 ألف برميل يوميا في ديسمبر /كانون الأول، بسبب بعض الغموض والمخاطر في سوق النفط.

من المقرر أن تعقد المجموعة، التي تتراجع تدريجيا عن خفض قياسي للإنتاج طبقته العام الماضي، اجتماعا في الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني.