.
.
.
.
طاقة

أسعار الغاز الأوروبية تهبط مع زيادة روسيا للإمدادات

غازبروم تحجز بعض شحنات الترانزيت في أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا إلى أدنى مستوياتها في أكثر من أسبوع، بعد أن رفعت روسيا تدريجياً الإمدادات التي وعد بها الرئيس فلاديمير بوتين.

وتراجعت العقود الآجلة القياسية الهولندية بأكثر من 10% بعد أن ارتفعت التدفقات إلى أوروبا عبر أوكرانيا وبولندا اليوم الأربعاء، حيث حجزت شركة غازبروم بعض سعة خط الأنابيب على الحدود الأوكرانية السلوفاكية لهذا اليوم، مما أدى إلى نقل الإمدادات عبر خط الأنابيب تماشياً مع اتفاقية النقل طويلة الأجل بين روسيا وجارتها.

يأتي ذلك، بعد أن قال الرئيس الروسي، أواخر الشهر الماضي إن جازبروم ستعيد ملء منشآتها التخزينية الأوروبية بعد الانتهاء من حملة التخزين المحلية لروسيا التي انتهت يوم الاثنين.

ويراقب التجار كل خطوة يقوم بها أكبر مورد في أوروبا، مع التركيز على كمية الغاز التي يتم تسليمها بما يتجاوز الأحجام المتعاقد عليها. فيما سيتم تشغيل المزادات الخاصة بسعة خط الأنابيب في ديسمبر يوم الاثنين المقبل، والتي ستلقي الضوء على ما إذا كان من الممكن أن تتحقق الشحنات الإضافية. فيما قال بعض المحللين إن الحجوزات الإضافية قد تكون غير مرجحة ما لم تر شركة غازبروم تقدماً في التصديق على خط أنابيب نورد ستريم 2.

وتراجعت العقود الآجلة للغاز الأوروبي القياسي 6.6% إلى 67.80 يورو للميغاوات / ساعة في أمستردام. فيما انخفض المكافئ في المملكة المتحدة بنسبة 7% إلى 174.01 بنساً للمليون وحدة حرارية.

وأثر ضعف أسعار الغاز على الكهرباء، حيث انخفضت أسعار العقود الآجلة للكهرباء الألمانية المعيارية للعام المقبل بنسبة 5.4% لتصل إلى 108 يوروهات لكل ميغاوات / ساعة، وهو أدنى مستوى منذ 2 نوفمبر. وانخفضت الأسعار الألمانية قبل شهر واحد بنسبة 10% وسط توقعات بطقس معتدل نسبياً في معظم أنحاء أوروبا في الأسبوع المقبل.

فيما حجزت شركة غازبروم 19 مليون متر مكعب من سعة خط أنابيب الغاز اليوم الأربعاء عبر أوكرانيا إلى أوروبا، وفقاً لسيرجي ماكوجون، رئيس مشغل نظام نقل الغاز في أوكرانيا. وتعني نتائج مزاد يوم الثلاثاء أن إجمالي الإمدادات يبلغ الآن حوالي 109 ملايين متر مكعب في اليوم، بما يتماشى مع اتفاقية العبور التي تمتد حتى عام 2024.

كما زادت التدفقات الروسية إلى مالنو الألمانية، وهي نقطة وصول رئيسية إلى السوق الأوروبية عبر خط أنابيب يمر عبر بولندا، لليوم الثاني أيضاً.

ومن المقرر أن يعقد بوتين اجتماعا حكوميا اليوم الأربعاء بشأن حماية الاقتصاد الروسي من الآثار السلبية لأزمة الطاقة. وتتجه أنظار الأسواق لأي تعليقات محتملة قد يقدمها الزعيم الروسي بشأن الوضع الحالي في أسواق الغاز حيث تراجعت الأسعار عندما تدخل مرتين الشهر الماضي.

وقال وزير الطاقة الروسي نيكولاي شولجينوف اليوم الأربعاء، إن روسيا تعزز إنتاج الغاز، مع توقع إنتاج عام كامل عند 777 مليار متر مكعب، بزيادة 12% عن عام 2020.