.
.
.
.
أسعار النفط

النفط يتراجع مع صعود الدولار وخطوة أميركية متوقعة

بنك أستراليا الوطني يتوقع استمرار الشح في سوق الخام حتى الربع الثالث 2022

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أسعار النفط الجمعة ومحت مكاسب حققتها في الجلسة السابقة مع مواصلة الدولار ارتفاعه بفضل رهانات على أن البنك المركزي الأميركي سيقدم خططا لرفع أسعار الفائدة من أجل كبح التضخم.

تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 26 سنتا، بما يعادل 0.3%، إلى 81.33 دولار للبرميل بحلول الساعة 0128 بتوقيت غرينتش، بعد مكاسب 25 سنتا يوم الخميس.

نزلت العقود الآجلة لخام برنت 25 سنتا، أو 0.3%، إلى 82.62 دولار للبرميل لتمحو بذلك كمكاسب يوم الخميس.

تتجه عقود الخامين نحو إنهاء الأسبوع دون تغير تقريبا بعد تحركات حادة صعودا وهبوطا مدفوعة بارتفاع الدولار وتكهنات بشأن ما إذا كانت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن ستفرج عن نفط من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي لتهدئة الأسعار.

وهناك مؤشرات إيجابية فيما يتعلق بالطلب مع تسارع انتعاش السفر جوا، لكن تشديد السياسة النقدية والمالية والشتاء القادم في نصف الكرة الشمالي ستكون عوامل مثبطة.

خفضت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) أمس الخميس توقعها للطلب على النفط في الربع الرابع 330 ألف برميل يوميا عن توقعات الشهر الماضي، إذ يكبح ارتفاع أسعار الطاقة التعافي من جائحة كوفيد-19.

وقال بادين مور المحلل لدى بنك أستراليا الوطني إنه يتوقع استمرار الشح في سوق النفط إلى الربع الثالث من 2022 مع استمرار تعافي الطلب.

واتفقت أوبك+، التي تضم أوبك وروسيا وحلفاء، الأسبوع الماضي على التمسك بخطط إضافة 400 ألف برميل يوميا إلى السوق شهريا.