.
.
.
.
اقتصاد أميركا

واشنطن: نتعامل بجدية مع ارتفاع أسعار النفط والسلع الأساسية

أسعار النفط تتجه لخسارة أسبوعية مع صعود الدولار

نشر في: آخر تحديث:

أكدت نائبة الرئيس الأميركي، كامالا هاريس، تعامل الولايات المتحدة، مع ارتفاع أسعار النفط بجدية بعد أن أثر صعود الخام، على أسعار السلع الأساسية.

تراجعت أسعار النفط الجمعة ومحت مكاسب حققتها في الجلسة السابقة مع مواصلة الدولار ارتفاعه بفضل توقعات بأن البنك المركزي الأميركي سيقدم موعد رفع أسعار الفائدة من أجل كبح التضخم.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 1.36 دولار بما يعادل 1.6% إلى 81.51 دولار للبرميل بحلول الساعة 1200 بتوقيت غرينتش. ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 1.58 دولار أو 1.9% إلى 80.01 دولار للبرميل.

وتتجه عقود الخامين نحو إنهاء الأسبوع على انخفاض بعد تحركات حادة صعودا وهبوطا مدفوعة بارتفاع الدولار وتكهنات بشأن ما إذا كانت إدارة الرئيس جو بايدن ستفرج عن نفط من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي لتهدئة الأسعار.

وهناك مؤشرات إيجابية فيما يتعلق بالطلب مع تسارع انتعاش السفر جوا، لكن تشديد السياسة النقدية والمالية والشتاء القادم في نصف الكرة الشمالي ستكون عوامل مثبطة.

خفضت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) أمس الخميس توقعها للطلب على النفط في الربع الرابع 330 ألف برميل يوميا عن توقعات الشهر الماضي، إذ يكبح ارتفاع أسعار الطاقة التعافي من جائحة كوفيد-19.

وقال ستيفن برينوك من بي.في.إم للسمسرة في النفط "سوق النفط تسير دون إرادة نحو فيوض المعروض".

وأضاف "ستحتاج أوبك وحلفاؤها على أقل تقدير إلى وقف تخفيف القيود على الإمدادات في العام الجديد. سيؤدي عدم اتخاذ أي إجراء إلى تضخم مخزونات النفط العالمية مرة أخرى".

واتفقت أوبك+، التي تضم أوبك وروسيا وحلفاء، الأسبوع الماضي على التمسك بخطط إضافة 400 ألف برميل يوميا إلى السوق شهريا.