.
.
.
.
طاقة

بايدن: هناك حاجة لمزيد من الإجراءات لمعالجة ارتفاع أسعار الطاقة

الرئيس الأميركي: لا أقبل أن يدفع الأميركيون المزيد من المال مقابل ارتفاع أسعار الطاقة

نشر في: آخر تحديث:

عبر الرئيس الأميركي، جو بايدن، اليوم الأربعاء، عن وجود حاجة لمزيد من الإجراءات بسبب ارتفاع أسعار الطاقة، مؤكدا أنه لا يقبل أن يدفع الأميركيون المزيد من المال مقابل ارتفاع هذه الأسعار.

كان من بين الإجراءات الأخيرة المتخذة، الإفراج عن جزء من الاحتياطيات الاستراتيجية للخام الأميركي.

خفضت الولايات المتحدة مخزونها البترولي الاستراتيجي 3.2 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى 606.15 مليون برميل، وهو أدنى مستوى منذ 2003.

وأفادت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن مخزونات البنزين هبطت الأسبوع الماضي إلى 212 مليون برميل، أدنى مستوى منذ نوفمبر 2017، فيما تراجعت مخزونات نواتج التقطير الأسبوع الماضي إلى 123.7 مليون برميل، أدنى مستوى منذ أبريل 2020.

تراجعت أسعار النفط، الأربعاء، مع تقييم المستثمرين لاحتمالية قيام إدارة بايدن باستغلال احتياطيات الطوارئ، في خطوة منسقة مع دول مثل الصين، وتقرير مختلط عن المخزونات الأميركية.

هبطت العقود الآجلة لخام برنت دولارا إلى 81.43 دولار للبرميل، في أحدث التداولات، بينما انخفضت عقود خام غرب تكساس الوسيط دولارا لتسجل 79.76 دولار للبرميل.

كان بايدن قد بحث مزايا سحب النفط من الاحتياطي البترولي الاستراتيجي لوقف صعود أسعار البنزين. أفادت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" نقلاً عن مصدر مجهول، بأن الولايات المتحدة أثارت تحريراً محتملاً للاحتياطيات من الصين خلال القمة الافتراضية هذا الأسبوع مع الرئيس شي جين بينغ. وقالت إن بكين منفتحة على الطلب لكنها لم تلتزم بإجراءات محددة.