.
.
.
.
النفط

مسؤول للعربية: 17 جهة سعودية تتابع برنامج استدامة الطلب على البترول

محمد الطيار: البرنامج يستهدف تعزيز استخدام المواد الهيدروكربونية بشكل اقتصادي وبيئي

نشر في: آخر تحديث:

أكد مدير برنامج استدامة الطلب على البترول التابع لوزارة الطاقة السعودية، محمد هيثم الطيار، أن 17 جهة تشرف على البرنامج من ضمنها شركات كبرى مثل "أرامكو" و"سابك" وبعض الجهات الحكومية مثل صندوق الاستثمارات العامة.

جاء حديث الطيار في مقابلة مع قناة "العربية" على هامش توقيع وزير الطاقة رئيس اللجنة الإشرافية لبرنامج استدامة الطلب على البترول، مذكرة تفاهم بين البرنامج وشركة ناشيونال أويل ويل فاركو National Oilwell Varco NOV لتحفيز صناعة الغاز والبترول عالمًيا ودعم التعاون فيها، من خلال رفع الوعي بالمنتجات القائمة على البوليمر، ووضع معايير لتعزيز وتشجيع استخدام هذه المنتجات محليًا، وإقليميًا، وعالميًا.

وشرح الطيار أن أن الهدف الأساسي من توقيع الاتفاقية هو تعزيز جهود المملكة في استخدام البترول والمواد الهيدروكربونية بشكل اقتصادي وبيئي، وذلك عبر التركيز على 3 قطاعات بما فيها المواصلات.

الجدير بالذكر أن برنامج استدامة الطلب على البترول هو برنامج تحت إشراف اللجنة العُليا لشؤون المواد الهيدروكربونية، وقد حدد البرنامج وأعطى الأولوية لنحو 50 مبادرة في قطاعات النقل والمنافع والمواد التي تعزز الاستدامة والتنمية والابتكار، إذ يهدف إلى تمكين استخدام المواد القائمة على البوليمر، ودعم توطين سلاسل الإمداد للمواد الهيدروكربونية، في حين تقدم شركة ناشيونال أويل ويل فاركو حلولًا تعتمد على التكنولوجيا لتمكين استخدام المواد القائمة على البوليمر بمختلف القطاعات الصناعية؛ خاصة أنها شركة رائدة في الابتكارات والتطوير في قطاع المواد غير المعدنية.