.
.
.
.
النفط

البيت الأبيض: الإفراج عن 50 مليون برميل من احتياطي النفط الاستراتيجي

بريطانيا تسمح بسحب 1.5 مليون برميل من احتياطي النفط لدى القطاع الخاص

نشر في: آخر تحديث:

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جو بايدن، وافق اليوم الثلاثاء، على قرار الإفراج عن 50 مليون برميل من احتياطي النفط الاستراتيجي للولايات المتحدة.

يأتي قرار بايدن لمواجهة ارتفاع أسعار النفط، الذي يصعد بأسعار البنزين داخل الولايات المتحدة.

ذكر البيت الأبيض أن الإجراء سيتيح ما يصل إلى 50 مليون برميل يوميا من الاحتياطي النفطي الاستراتيجي.

وأوضح أنه سيقرض أو سيفرج عن كميات من الاحتياطي النفطي الأميركي بالتنسيق مع إفراج من الاحتياطي من جانب الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وبريطانيا.

أكد البيت الأبيض أن بايدن مستعد لاتخاذ خطوات أخرى فيما يتعلق بأسعار النفط إن لزم الأمر.

وصف الرئيس التنفيذي CMarkits لندن، الدكتور يوسف الشمري، في مقابلة مع "العربية" خطوة السحب من الاحتياطيات بغير المستدامة، على المدى البعيد، وسيكون بناء عليها من الصعب بناء مخزونات في مراحل لاحقة وبأسعار تنافسية.

حتى الآن، أعلنت كل من اليابان والهند وكوريا الجنوبية عن خطط للسحب من احتياطياتها الاستراتيجية لمواجهة ارتفاع الأسعار، فيما أشارت الصين إلى تحركات مماثلة.

قال متحدث باسم حكومة المملكة المتحدة يوم الثلاثاء إن بريطانيا ستسمح بسحب طوعي من احتياطيات النفط لدى القطاع الخاص استجابة لمسعى لسحب عالمي من الاحتياطيات النفطية تقوده الولايات المتحدة.

وأضاف المتحدث قائلا في بيان بالبريد الإلكتروني "إذا اختارت شركات استخدام هذه المرونة فإنها ستفرج عما يعادل 1.5 مليون برميل من النفط." موضحا أن "هذا لا يؤثر على احتياطيات النفط للمملكة المتحدة التي هي مرتفعة بشكل كبير عن مستوى التسعين يوما الذي تطلبه".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة