اقتصاد الكويت

ترسية عقد استشاري مشروع "الشقايا" للطاقة المتجددة بالكويت خلال النصف الأول

تتنافس عليه 7 شركات استشارية دولية ومحلية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

تتنافس 7 شركات استشارية دولية ومحلية للحصول على دور في عقد الخدمات الاستشارية الخاص بالمراحل التالية من مشروع الشقايا للطاقة المتجددة بالكويت، حيث يتوقع إرساء وزارة الكهرباء والماء الكويتية، المناقصة الخاصة به خلال النصف الأول من عام 2022.

وقال مصدر مطلع على المشروع، لمجلة "ميد"، إن عملية تقييم العطاءات تحقق تقدما، ويمكن أن تتم ترسية العقد في وقت أقرب مما كان متوقعا في البداية.

كان من المتوقع، حسب "ميد" في سبتمبر 2021 أن تتم الترسية في غضون 9 إلى 12 شهراً، نقلاً عن صحيفة "الأنباء" الكويتية.

كانت هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص قد تلقت في 7 سبتمبر الماضي عطاءات لعقد استشارات المعاملات لمجمع الشقايا من قبل الفرق والتحالفات بقيادة الشركات التالية: إيرنست آند يونغ، وبرايس ووترهاوس كوربرز البريطانيتين، وشركة WSP الكندية، وشركة رينا الايطالية، شركة خطيب وعلمي السنغافورية.

بالإضافة إلى شركة الغانم وورمالد لمعدات الأمن والسلامة، وشركة مجموعة النظم الهندسية وهما كويتيتان.

وتتوقع الكويت إصدار دعوة للشركات المعنية لإبداء رغبتها في العقد الرئيسي للمشروع في غضون فترة تتراوح بين 6 أشهر إلى 12 شهرا اعتبارا من تعيين مستشار المعاملات، حسبما أفادت مجلة "ميد" في يونيو.

ويتوافق مشروع الطاقة المتجددة في الشقايا مع هدف الدولة المتعلق بتعزيز الطاقة الإنتاجية للمرحلتين التاليتين لتشكل 15% من مزيج الطاقة بحلول عام 2030. والمتوقع أن تبلغ نحو 3500 ميغاواط.

يذكر أن معهد الكويت للطاقة المتجددة كان قد طور بالشراكة مع وزارة الكهرباء والماء، المرحلة الأولى من مشروع الطاقة المتجددة التي تتألف من محطة للطاقة الشمسية المركزة بطاقة توليد قدرها 50 ميغاواط، ومحطة للطاقة الشمسية وأخرى لطاقة الرياح تبلع قدرة منهما 10 ميغاواط.

وسيتم تطوير المشروع أو المشاريع باستخدام نموذج التصميم والتمويل والبناء والتشغيل والصيانة والتحويل.

وسيوقع المطورون المختارون اتفاقية شراء الطاقة مع وزارة الكهرباء والمياه لمدة تصل إلى 25 عاما من تاريخ التشغيل التجاري للمشروع.

ويقع مشروع الشقايا على مساحة 87.5 كيلومتر مربع، وعلى مسافة نحو 100 كيلومتر إلى الغرب من مدينة الكويت.

وتشمل المرحلة الثانية مشروع الدبدبة لإنتاج الطاقة الشمسية الكهروضوئية المستقل المخطط له.

وتم طرح مشروع الدبدبة للطاقة الشمسية البالغة طاقته 1500 ميغاواط في مناقصة من قبل شركة البترول الوطنية الكويتية باستخدام نموذج الهندسة والتوريد والبناء والتمويل (EPC + F).

ولكن الحكومة الكويتية قررت في يوليو 2020 إلغاء مناقصة الهندسة والتوريد والبناء والتمويل EPC، وتحويل المشروع إلى نموذج مشروع مستقل للطاقة، ونقل مسؤولية المشروع من شركة البترول الوطنية الكويتية إلى هيئة مشروعات الشراكة. وبمجرد اكتمال المشروع، ستبلغ طاقته الإجمالية المجمعة لمراحله المختلفة 4000 ميغاواط.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة